مُعلِّقون ومحلِّلون أم مشجِّعون؟!

أحمد عبد التواب
أحمد عبد التواب
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

خلط معلق مباريات كرة اليد على التليفزيون بين حماسه للمنتخب الوطنى وبين عمله كمُعلِّق، ولسبب ما غير مفهوم لم يولِ جمهور المشاهدين المتابعين عبر الفضائيات الاهتمام المطلوب، الذى هو عمله الأساسى، فلم يشرح لهم الخطط على الملعب، ولا قواعد اللعبة التى قد تغمض على كثيرين، وبدا أنه يظن أن اللاعبين يسمعونه على الهواء فركَّز معهم الكلام، وراح يُبدِى لهم النصائح عما يجب أن يفعلوه، وما عليهم أن يتجنبوه، مع صرخات محفِّزة لم تتوقف يقول فيها (يالله يارجّالة، الهمة يا رجّالة!)، وراح ينبههم بانفعال شديد إلى أن أحد المنافسين اخترق الدفاعات، فى حين أنه مرق بالفعل وليس أمامه إلا جزء من الثانية ليهدد مرمى المنتخب الوطنى، ومع كل هدف فى مرمانا كان يُهوِّن من الأمر ويؤكد أنه (مش مهم) وأننا سنفوز، ومع اتساع الفجوة فى غير صالحنا يؤكد أن إمكانية العودة متاحة، وفى ضربات الجزاء كان يؤكد أن حارس مرمانا سيصدّها، وعندما تدخل المرمى يقول (خير، خير، إن شاء الله سنفوز!)، وعندما نخسر المباراة يقول (مش مهم، ها نكسب المرة الجاية!)، وكل هذا بعصبية زائدة تُبَدِّد متعة المشاهَدة! أضف إلى هذا النغمة الخطيرة، التى تكاد تكون قاسماً مشتركاً مع كثير من المعلقين فى لعبات أخرى، والتى تطعن فى نزاهة الحكم فيما يخصنا، وتفترض أن هناك خطأ من المنافسين مع التأكيد على أنه (طبعاً، مش ها يحسبها!)، وإذا حسب خطأ ضدنا يُقال (يا راجل، حرام عليك!). وبعد كل هذا كان المعلق يحظى بتقريظ زملائه فى التليفزيون على حُسْن أدائه، عند الانتقال إليه وعند تسلم الميكروفون منه، وكان هو بدوره يشكرهم على عملهم!

والحقيقة أن التعليق الرياضى على التليفزيون تراجع منذ أيام الكابتن لطيف وجيله، ومن الجيل اللاحق لهم، وصار المعلق الآن عملة نادرة، بعد أن حصل تهاون فى الاختبارات الواجبة التى تتأكد من صحة مخارج الحروف وملاءمة طبيعة الصوت والنبرة المريحة للمستمعين، مع اختبار تمكن المعلق علمياً فى موضوع تخصصه، وفى ثقافته العامة..إلخ.

*نقلاً عن الأهرام المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط