.
.
.
.

مصر فوق الجميع

خالد كامل

نشر في: آخر تحديث:

ساعات قادمة حاسمة للكرة المصرية أفريقياً وعربياً تحتاج من الجميع المساندة والدعم في طريق مشوار الأندية المصرية علي المستويين الافريقي والعربي وتجدد من جديد ضرورة الالتفاف علي قلب رجل واحد ونبذ التعصب والعنف ونأمل أن تكون البداية من خلال تلك اللقاءات.
فالإسماعيلي يلعب اليوم جولته الثالثة في بطولة الأندية الأبطال مع شباب قسنطينة الجزائري الشقيق بعد عودة الدراويش للبطولة من جديد وقبول الالتماس وبالتالي الأمل أن يصحح الفريق ما حدث في أول جولتين وخروجه صفر اليدين والفرصة قائمة والفوز اليوم سيعيد الفريق للطريق السليم وبالتأكيد الظروف حالياً أفضل وحدث نوع من الاستقرار ورد الثقة من خلال الدوري العام وتصحيح بعض الأخطاء وبالتالي الفوز ضروري ودعم الجميع للدراويش لتحقيق ذلك واجب ليواصل المشوار.
وغداً يلعب الزمالك الجولة الثالثة في الكونفدرالية أمام بترو أتليتكو الأنجولي في مباراة لا بديل إلا الفوز خاصة أن الأبيض لديه نقطة وحيدة من مباراتين وبالتالي اللقاءات القادمة لقاءات كئوس تحتاج لجهد مضاعف والفريق قادر علي أن يعود من جديد للمنافسة بشرط إعطاء كل المباريات القادمة أهميتها واللعب من البداية للفوز.
الإثنين يلعب الاتحاد السكندري لقاء العودة مع الهلال السعودي في دور الثمانية لبطولة الأندية العربية وبلاشك المباراة صعبة خاصة أن القرعة ظلمت الفريق باللعب مع المرشح الأول للقب وبالتالي ما حدث في لقاء الذهاب بالخسارة بثلاثية نظيفة ومع ذلك كل شيء ممكن في كرة القدم والمطلوب أداء مباراة جيدة وبذل أقصي الجهد وفي نفس الوقت التأكيد علي أن مصر مضيافة واستقبال الأشقاء بكل الحب كما حدث في لقاء الذهاب والمباراة بين أشقاء وأحسن نادي الاتحاد برئاسة محمد مصيلحي من تجهيز لجنة علي أعلي مستوي لاستضافة الفريق وهذه هي أخلاق ولاد البلد وهذه هي مصر.
ويتبقي الأهلي الذي يستعد للجولة الخامسة أفريقياً مع فيتاكلوب الكونجولي في مباراة مصيرية تحدد الصعود للدور الثاني وبالتالي الأهلي يحتاج إلي دعوات الجميع خاصة أنها خارج ملعبه وبالتالي فالتلاحم بين الجميع مطلوب في القادم خاصة أن شكل الأندية المصرية في البطولات مهم قبل مشوار بطولة الأمم الأفريقية التاريخية في مصر في يونيو القادم والتي يراهن عليها الجميع في القارة أنها ستكون الأفضل من كافة الوجوه وأن مصر قادرة علي أن تنظم بطولة عالمية والدليل الدعم الكامل من الرئيس والدولة والاجتماعات المستمرة لإزالة كافة المشاكل والحركة الجميلة التي بدأت في كل الملاعب المرشحة لإقامة البطولة بجانب العمل المستمر لكل اللجان وحرص كل المسئولين علي تقديم كافة الخدمات لهذا الحدث لما يمثله من أهمية مع تولي الرئيس السيسي قيادة الاتحاد الافريقي والحركة الواضحة في كافة المجالات وكذلك باعتبار أن هذه البطولة هي الأولي التي تشهد مشاركة 24 فريقاً وتقام صيفاً وبالتالي تضمن مشاركة كل نجوم العالم الأفارقة وبالتالي تعطي للبطولة نجاحاً أكبر وكذلك لانتهاء كل دوريات العالم وبالتالي تنصب كل الأنظار صوب مصر وهذه البطولة وبالتالي حدث يستحق منا جميعاً أن نتجرد من المصالح الخاصة والأهواء وأن نهتم بمصلحة بلدنا وأن نكون صفاً واحداً ومن يخرج عن هذا الالتزام فليس له مكان ويحاسب مهما كان وكلنا جنود في خندق واحد لصالح بلدنا وهي فرصة للجميع للالتزام.

*نقلاً عن الجمهورية المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.