لا بديل عن تحقيق الفوز

محمد الخولي

نشر في: آخر تحديث:

تترقب جماهير الأهلى والزمالك اليوم وغدا لقاءيهما المرتقبين فى الجولة الأخيرة من دورى أبطال إفريقيا والكونفيدرالية، حيث يلعب الأحمر أمام شبيبة الساورة الجزائري، فى حين تكون مواجهة الأبيض خارج ملعبه أمام نصر حسين داى الجزائرى أيضا حيث لا بديل لهما سوى تحقيق الفوز من أجل التأهل لدور الثمانية فى البطولتين بعدما اشتبكت مجموعتاهما حيث يراود الجميع الفرق الأمل من أجل الصعود والتأهل، فالأهلى فى المجموعة الرابعة التى تضم معه فيتا كلوب بطل الكونجو وسيمبا التنزانى حيث يتصدر الساورة قمة المجموعة بفارق نقطة واحدة عن الأهلى وفيتا حيث رصيده ثمانى نقاط وبفارق نقطتين عن سيمبا ولهذا سوف تحدد الجولة الأخيرة اليوم من يصعد حيث لم يتأهل رسميا حتى الآن من المجموعات المشاركة سوى الترجى التونسى عن المجموعة الثانية.

بطل الجزائر يخشى مواجهة اليوم ولهذا خرجت تصريحات المسئولين عن الفريق ضد حكم المباراة التونسى صادق السلمى الذى يدير اللقاء، متسائلين عن كيفية اسناد المباراة له مع العلم بأنه أدار للأهلى 3 لقاءات من قبل بالبطولة، ولهذا خرجت تصريحات مسئولى بطل الجزائر غريبة للغاية أكدوا أنهم يخشون الحكم أكثر من الأهلى وهى بالتأكيد كلها حرب كلامية من أجل تشتيت الأهلى وهى الحال نفسها بالنسبة للسوشيال ميديا عندما أشارت إلى ضم مصطفى شوبير فى قائمة الفريق رغم أنه غير مقيد فى القائمة الإفريقية، وكلها محاولات لتشتيت الأحمر ولكنه قادر على إسعاد جماهيره والتأهل للدور المقبل من أجل الخطوة الأولى للفوز بلقبه الغالى الغائب عن خزائنه منذ خمس سنوات.

أما الزمالك الذى يلعب أمام نصر حسين داى ورغم تصدره المجموعة برصيد 8 نقاط بفارق نقطة واحدة عن بطل الجزائر ويكفيه التعادل من أجل التأهل فإنه مطالب بتحقيق الفوز فى تلك الموقعة المثيرة، وهو قادر على إسعاد جماهيره من أجل التصدر ومن ثم التأهل للدور المقبل فى ظل أن فريقى المباراة الثانية لنفس مجموعته لديهما الأمل أيضا من أجل تحقيق الحلم.

*نقلاً عن الأهرام المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.