لقاء الأشقاء وحدوتة صلاح

أسامة صقر

نشر في: آخر تحديث:

من يفوز في لقائي القمة المصرية الجزائرية في كرة القدم ليس هو الاهم لكن الاهم في تلك الظروف ان يتاهل الافضل من هنا او من هناك وتبقي الاصالة والروح الرياضية هي الفارق وهي المحك الرئيسي بين من قدم كرة تليق بتأهله الي الادوار الحاسمة سواء في البطولة الافريقية للاندية او الكونفيدرالية.
بالطبع اتمني تأهل الاهلي ثم الزمالك كما يتمني هناك تأهل الساورة وحسين داي لكن ليس بالامنيات وحدها يتحقق الفوز انما بالجهد والاصرار والتفوق يكون المعيار وبالتالي لابد وان تظهر الكرة المصرية والجزائرية وجهها المشرق في المباراتين امام الجميع لنيل احترام المتابعين والمحبين للكرتين المصرية والجزائرية.
استقطاب محمد صلاح نجم الكرة الافريقية والعربية والمصرية في سماء الكرة الانجليزية امر غاية الريبة والشك خاصة بعد التصريحات التي نالت من نفس اللاعب وبعد التدخلات الغير موفقة من البعض للنيل من اللاعب خاصة بعد النجاحات الكبيرة التي حققها اللاعب علي المستوي العالمي وتاهل فريقه علي حساب البايرن في مفاجاة مدوية قلبت الاوساط العالمية الكروية.
خروج البعض لمهاجمة محمد صلاح مقصود ومدبر ولم لا وهناك من يلهث لاثارة الرأي العام حتي في انجلترا ضده لاسباب نعلمها ونعرفها مسبقا ولن تتوقف لان الابتزاز لم يكن هنا فقط بل هناك وتعلمه البعض هنا من افعالهم واعمالهم هناك.
يا سادة حتي لو أخطأ صلاح فنحن من نقف من خلفه وندعمه ونعيده لصوابه لان صلاح من المحبين لتراب الوطن ويفعل ما لم يفعله غيره وحقق لاسم البلد الكثير والكثير واصبح العلامة البارزة للكرة المصرية.
من يطالب صلاح بالاعتذار اراه غير موفق ومن يطالب صلاح بالعدول اراه منافقا لان ما حققه صلاح ووصوله لهذه المرحلة من الاهمية لم يمكن العدول عنه بل الاستمرار فيه .
بصراحة حدوتة صلاح محبوكة ومنظمة ولن يسقط فيها لانه محمد صلاح المحترم وله منا كل التحية.

*نقلاً عن الجمهورية المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.