.
.
.
.

ابتسامة الشارقة

محمد بن ثعلوب

نشر في: آخر تحديث:

ليلة استثنائية عاشتها جماهير الملك احتفاء بتتويج الشارقة باللقب السادس في مسيرة وتاريخ الفريق الشرقاوي، الذي حقق أول ألقابه في المحترفين، مُنهياً 23 عاماً من الغياب عن منصات التتويج.. مشاهد عديدة ومحطات مثيرة توقف أمامها الفريق الشرقاوي في الطريق نحو اللقب السادس في تاريخ الفريق العريق، استحق من خلالها أن يتقدم الصفوف وأن يكون أول الواصلين إلى خط النهاية قبل الموعد المحدد، متفوقاً على المنافسين، متجاوزاً العقبات الواحدة تلو الأخرى دون أن تؤثر في عزيمته، وأثبت أنه يمتلك مقومات التعامل مع مختلف الظروف بحكمة المدرب الوطني عبد العزيز العنبري، الذي دخل سجلات التاريخ كأول مدرب مواطن يفوز بدوري الخليج العربي في عهد الاحتراف، وأول مدرب مواطن يحقق اللقب لاعباً ثم مدرباً، الأمر الذي كان وراء مضاعفة حجم إنجاز الفريق الشرقاوي، الذي استحق نجومية الموسم عن جدارة.

الفوز بدوري الخليج العربي هو بداية مرحلة جديدة هي مرحلة الحصاد بالنسبة للشارقة وحسم لقب الدوري قبل الموعد المحدد، مصحوباً بجملة من المكاسب والأرقام القياسية التي حافظت على صدارة الفريق منذ الجولة الأولى للدوري وحتى الجولة الختامية، بدفاع هو الأقوى وخط هجوم سجّل في شباك جميع الفرق، وسجل لا يحتوي سوى خسارة وحيدة، وجميعها مؤشرات تؤكد حجم الجهد والعمل الفني والدعم الإداري الكبير الذي توفر للفريق، والذي يمثل انعكاساً لرؤى وأهداف صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، الذي من خلال دعمه ومتابعته الدائمة والمستمرة أعاد نادي الشارقة إلى الواجهة من ذلك الباب الواسع عبر البطولة الأهم والأصعب، عن جدارة واستحقاق.

الفوز بلقب دوري الخليج العربي صاحبته جملة من الأرقام القياسية التي وضعت الشارقة في قمة قائمة الشرف هذا الموسم، بعد احتكاره لجائزة أفضل مدرب لعبد العزيز العنبري، وفوز عادل الحوسني بجائزة أفضل حارس مرمى، وتتويج ايجور كورنادو كأفضل لاعب أجنبي هذا الموسم، كما أنه منح الفريق الشرقاوي بطاقة التواجد في دوري أبطال آسيا الموسم المقبل، والذي يمثل تحدياً جديداً للفريق بعد فترة غياب طويلة للشارقة عن دوري الأبطال، فالتهنئة الخالصة لجماهير الملك الشرقاوي على إنجاز الدوري، مع تأكيد أن المهمة لم تنته؛ بل هي البداية، وهناك مهام أخرى أكثر أهمية تنتظر الملك الشرقاوي العائد لمكانه الطبيعي مع الكبار؛ لأنه أحد كبار دورينا.

آخر الكلام

التتويج بدرع الخليج العربي إعلان عن عودة أحد كبار دورينا، وبداية مرحلة جديدة للشارقة، عنوانها عودة ابتسامة الملك.

*نقلا عن الخليج الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.