.
.
.
.

احذروا ضربات الترجيح

عبدالرحمن فهمي

نشر في: آخر تحديث:

نحن جميعا نحلم "بالكونفيدرالية".. ويجب ان نقف جميعا وراء أي 11 مصريا نزلوا الميدان لكي يحملوا لنا كأسها باذن الله تعالي كل من له رأي ما نتيجة خبرة أو دراسة أو أي شيء يجب أن يقوله أو يكتبه أو يرسله.
اسمحوا لي أن الفت نظر مدرب الفريق السويسري كريستيان جروس إلي تمرين ما يجب أن نعطيه حقه في هذين اليومين وهو التمرين علي ضربات الجزاء.. في البداية سنختار خمسة لاعبين بصفة أساسية وبالترتيب الذي يراه المدرب نتيجة التمرين.. مرجح جدا أن تكون النتيجة الفوز بهدف وسنحتكم لضربات الجزاء مباشرة دون وقت اضافي طبقا للائحة هذه البطولة وغيرها من البطولات نريد عمل حساب كل الاحتمالات كنا زمان عندما تنتهي المباراة بالتعادل ويحتكم الفريقان لضربات الترجيح يضرب الجهاز الفني لخمة ودربكة وهم يتشاورون علي اختيار الخمسة لاعبين لانهم لم يفكروا لحظة في هذا الاحتمال.. الآن المدربون اصبحوا يدربون خمسة لاعبين بصفة اساسية ولا مانع من تدريب اثنين او ثلاثة اخرين وهو في الحقيقة تمرين مزدوج لأنه تمرين للمهاجمين وحراس المرمي ايضا وعادة لا يقتطع المدرب جزءاً من وقت التمرين لأن تمرين ضربات الترجيح مدربو أوروبا يجرونه بعد انتهاء التمرين الاساسي وفي هذه الحالة اللاعبون الاخرون غير الخمسة والحارس هؤلاء يدربون انفسهم بالجري حول الملعب مع بعض التمارين للساقين لكي يعود الفريق كاملا إلي حجرة الملابس.
***
زمان ــ معذرة كلمة زمان كثيرة في اعمدتي ــ زمان كان بعض اللاعبين يتدربون في غير أوقات التمرين الرسمي.. كانوا يتدربون قبل التمرين الرسمي وبعده.. اشهرهم حسن الشاذلي الله يرحمه مات في عز شبابه كانوا يسمونه "مدفع بعد الظهر" صاحب اكبر ارقام في احراز الاهداف.
كان الشاذلي يتفق مع "البولر" الأولاد الذين يجمعون الكورة في مبايرات الجولف وغير الجولف احيانا حراس مرمي فرق الناشئين أو المظاليم كان الشاذلي هوايته الكبري ان يهز الشباك!!! يقف هؤلاء الاولاد في حراسة المرمي ولا يهمه أن يصدوا أو لا يصدوا الكرة ثم يعطيهم الشاذلي بعض النقود!!! في نهاية كل تمرين!!!
هناك مدربون يضعون اخطر هداف في خط الوسط لا الهجوم هاف لن يراقبه احد فيحرز الاهداف المفاجئة مثل رفعت الفناجيلي!!!
الكلام كثير والافكار كثيرة وربنا معانا بإذن الله سننتصر

*نقلاً عن الجمهورية المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.