إدارات تتقن "الفشل"

فرح سالم
فرح سالم
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

كل يوم تبرهن بعض الإدارات، أنها المعضلة الأساسية المعيقة لتقدم كرة القدم بشكل خاص والرياضة من ناحية عامة، وتؤكد أننا لن نتقدم خطوة إلى الأمام، طالما نعتمد على إدارات لا علاقة لها بكرة القدم لا من بعيد ولا من قريب، والأغلبية العظمى يتعاملون مع الرياضة باعتبارها "وناسة".

نحتاج إلى وقفة جادة في هذا الجانب، لأننا سئمنا من تكرر الأخطاء وإعادتها بذات الشكل، والاستمرار في قوة الرأس والعناد، وعدم الاستفادة من السلبيات الماضية، والأنكى والأمر أن معيار الكفاءة في الإدارة يقوم على مبدأ "الصداقة والشلليات" ولا شيء غير ذلك!

المتابع لحال كرة القدم وتصرفات معظم الأندية "الغريبة" في عملية التعاقدات وإبرام الصفقات المحلية والأجنبية بجانب المدربين، يستغرب من أمور عديدة، بداية من التعاقد مع لاعب محترف أو محلي بدون رؤية فنية مختصة، بجانب تقييم عمل المدرب والفريق بشكل عام من قبل أشخاص ليست لديهم علاقة باللعبة.

لأنه لو كان هناك أشخاص لديهم علاقة باللعبة، لا يمكن أن نشاهد مثل هذه الفوضى الإدارية الحالية، بالتخلي عن المدربين الأجانب بناء على مباراتين أو 3 أو حتى 10 فقط، وهذا أمر لم نسمع به إلا في أنديتنا بسبب العقليات التي تدير اللعبة.

المحزن.. أننا ولفترة طويلة جداً ظللنا نلوم اللاعبين على هذا الفشل الذريع في اللعبة، لكن لم نتطرق إلى أن هذا التدهور يعود إلى ممارسات إدارية كارثية، ساهمت في منع اللعبة من التقدم، والعودة بها إلى الخلف.

لو بحثنا عن الأسباب التي تجعل الإدارات تستغني عن الجهاز الفني بعد جولتين، فإن كل الدلائل تشير إلى أن هذا الأمر خطأ إداري من الأساس، لأن المجلس تعاقد معه ومنحه جميع الصلاحيات في الصيف وتم بناء خطة الموسم عليه، قبل أن يتم نسف كل شيء بعد مباراتين!

أن تقيل المدرب بعد جولتين فقط فهذا دليل على أنه من الأساس ما كان عليك أن تبقيه في مكانه! بعض الإدارات تعشق استمرار الخطأ وتكراره.. البعض يعرف أن بعض الحلول مؤقته ويجب أن يجد حلاً افضل، لكنه يفضل البقاء والمجازفة حتى يتحول الحل المؤقت إلى خطا فادح! الحال لن ينصلح طالما العمل بهذه الطريقة وهذا الفكر!

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط