زلزال بايرن ميونيخ

رالف شربل

نشر في: آخر تحديث:

بايرن ميونيخ الأفضل في أوروبا حتى اللحظة. النادي البافاري يتصدر الدوري الألماني ومجموعته في دوري الأبطال دون أن يتذوّق طعم الخسارة في كلا المسابقتين.

عدة أسباب أدّت إلى اجتياح البايرن العاصمة الإنجليزية وانطلاقته شبه المثالية في هذا الموسم. أولا، تألق استثنائي للهداف ليفاندوفسكي الذي سجل 10 أهداف في 6 مباريات في البطولة المحلية (رقم قياسي) والذي ساهم بثنائيته في مهرجان الألمان في إنجلترا. لغاية اللحظة، ليفا فرض نفسه أفضل لاعب في هذا الموسم الأوروبي بدون منازع!!

ثانيا، تدعيم الفريق بصفقات مميزة نجحت بترك بصمتها بسرعة ككوتينيو وبافارد وهيرنانديز وبيريسيتش. من الواضح أنّ البايرن هو الفريق المثالي لكوتينيو الذي كان تائهاً في برشلونة، فهو يلعب حاليًا في مركز صانع الألعاب الذي يجيده ويشكّل مع ليفاندوفسكي ثنائيًا متناغمًا ومتكاملا!

ثالثا، الاتكال الكبير على عنصر الشباب كغنابري الذي قدّم أمام توتنهام أفضل مباراة في مسيرته الاحترافية مسجلا رباعية مذهلة، وكومان وبافارد... ما انعكس على حيوية الفريق وسرعته القصوى في بناء الهجمات وشن المرتدات..

رابعا، الأداء الجماعي الذي لطالما اشتهر به الألمان عموماً والبايرن خصوصاً المرتكز على الاستحواذ على الكرة والسلاسة في التمرير.

خامسا، وجود الحلول على دكة البدلاء في مختلف المراكز، ما يسمح للبايرن بخوض المباراة بأكملها بنفس القوة والزخم.

في الختام، صحيح أنّ الوقت ما زال باكرًا جدًا لإصدار الأحكام، لكن البايرن بسباعيته الليلة خارج أرضه وجّه إنذارًا شديد اللهجة إلى كل عمالقة القارة العجوز... الفريق الذي لم يحدث ضجّة كبيرة خلال الصيف على عكس اليوفي والبارسا والريال وغيرها من الأندية التي تصدّرت العناوين، استطاع من خلال عرضه الأسطوري أمام توتنهام احداث زلزال سمع دويّه في كل أقطار العالم.

*خاص بالعربية.نت - رياضة

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.