.
.
.
.

قصور بمديريات الشباب

عماد يونس

نشر في: آخر تحديث:

منذ أيام أصدر الدكتور أشرف صبحى وزير الرياضة قراراً بتشكيل لجنة للتفتيش على مراكز الشباب بمحافظة الإسكندرية بعد أن اشتكى الشباب من انتشار مخالفات جسيمة داخل مراكز الشباب بالمحافظة، وبلاشك أن تشكيل اللجنة قرار أثلج صدور الشباب بالمحافظة، ولكن أين دور مديرية الشباب بالمحافظة، إن هذا القرار يعنى أن هناك قصورًا من المديرية اتجاه المتابعة والتفتيش على هذه المراكز.

مراكز الشباب على مستوى الجمهورية تحتاج رقابة صارمة بعد أن انتشر الفساد بصورة كبيرة داخلها، وأصبحت عزبًا تدار طبقاً لأهواء مجالس الإدارات فليس من المعقول أن أعضاء المجالس بمراكز الشباب يقومون بتعيين أقاربهم د اخل مراكز الشباب بمبالغ خرافية ويتم إدارتها بطريقة العزبة الخاصة لهم، إن الموضوع لا يهم الإسكندرية فقط بل جميع محافظات مصر فيجب تشكيل لجنة لإعادة صياغة قانون مراكز الشباب لكى يحد من انتشار الفساد بالمراكز، ويكون هناك منع لتربح أعضاء مجالس الإدارات من مناصبهم.

إن مراكز الشباب لا تقل أهمىة عن الأندية خاصة فيما يتعلق بتغذية الرياضة المصرية بالنجوم والأبطال.

مراكز الشباب تحتاج إلى رقابة صارمة، ويكفى أن أحد مراكز الشباب مدين لشركة المياه والغاز والكهرباء بمبلغ أربعة ملايين جنيه، إن ما حدث يحتاج إلى إعادة النظر فى مديرى مديريات الشباب والرياضة بالمحافظات لأن الأمر أصبح سمك لبن تمر هندى وخاصة أن المراقبين على مراكز الشباب من المديريات يعملون فى مراكز الشباب بمكافأة، إذا كيف يقوم بمنع المخالفات إذا كان يعمل لدى المركز الذى يرتكب بالمخالفات، إن الأمر أصبح فى حاجة ماسة إلى وضع قوانين ومعايير لمنع ما يحدث لأن المراكز خرجت عن الطريق المرسوم لها.

*نقلاً عن الوفد المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.