.
.
.
.

رحيل بوطيب وعودة كاسونجو

عمر الأيوبي

نشر في: آخر تحديث:

مع انتفاضة الزمالك بعد تولى الفرنسى كارتيرون القيادة الفنية، والفوز على الشرقية، ثم أول أغسطس الأنجولى، يستعيد الفريق واللاعبون ثقة الجماهير البيضاء.

ومع عودة الثقة يترقب الجميع تحركات إدارة الزمالك لحسم ملفات عاجلة، ومنها تدعيم الصفوف والتخلص من اللاعبين الذين ثبت عدم جدوى استمرارهم، وبلا شك الأبيض يحتاج لإعادة حساباته فى اللاعبين الأجانب، خاصة مع أزمة التونسى حمدى النقاز الذى أعلن فسخ تعاقده من طرف واحد بحجة مستحقاته، وهناك إجماع على ضرورة التخلص منه، وكذلك المغربى خالد بوطيب، إصاباته كثيرة وبات بعيدًا عن الفريق لفترات طويلة ورحيله مطلوب لتوفير مكان مع الحاجة لتدعيم الهجوم الذى لا يوجد فيه مهاجم صريح إلا مصطفى محمد.

رحيل بوطيب طبيعى، ويكون التساؤل لماذا لا يعود الكونغولى كاسونجو، المهاجم القوى بعد عودته من الإعارة فى الوداد المغربى، حيث يستطيع اللاعب دعم الهجوم الأبيض وتشكيل ثنائى مع البلدوز الصغير.

الموسم الكروى مازال طويلا، والزمالك أمامه تحديات كثيرة فى الدورى والكأس وبطولة أفريقيا، وهذا يحتاج لعدد كبير من اللاعبين المميزين للاستمرار فى المنافسة على البطولات، لأن البقاء فى النهاية للأكثر وفرة من اللاعبين الجاهزين

*نقلا عن اليوم السابع المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.