.
.
.
.

الأيادي الخفية

عماد يونس

نشر في: آخر تحديث:

ما حدث من هجوم و«تنمر» علي طارق حامد نجم الزمالك ومنتخب مصر عقب حفل توزيع جوائز الاتحاد الإفريقي بالغردقة يؤكد أن هناك أيادي خفية تسعي لإشعال الفتنة بين قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك.. وهو ما يتطلب تدخل العقلاء لإخماد تلك الفتنة في مهدها.

< تعاقد حمادة صدقي لتدريب فريق سموحة خلفًا لحسام حسن المدير الفني السابق للفريق السكندري وتركه فريق الهلال السوداني الذي كان يتولي تدريبه بهذه الطريقة السيئة وضع سمعة المدرب المصري علي المحك.

وإذا تقدم النادي السوداني بشكوي للاتحاد الدولي لكرة القدم سوف توقع عقوبة علي صدقي.

ولو كانت هناك مشاكل فنية أوإدارية غادر بسببها حمادة صدقي نادي الهلال فيجب عليه أن يدعو إلي مؤتمر صحفي عالمي لكشف الحقائق. وفي رأيي كان يجب علي مسئولي سموحة استئذان نادي الهلال قبل التفاوض مع حمادة صدقي لأن العلاقة مع الأشقاء السودانيين علاقة أبدية ولا يجب أن يعكر صفوها هذا الأمر.. وسمعة مصر أهم من الأشخاص.

*نقلاً عن الوفد المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.