.
.
.
.

في دورينا.. ظاهرة (الدعس) على المفاصل!!

حمود السلوة

نشر في: آخر تحديث:

أتفهم جيداً أن تكون لاعباً نجماً وذا قيمة فنية عالية تخدم فيها فريقك، يدفعك الحماس في تخليص الكرة من منافس ذي كفاءة فنية عالية.. لكنني كمتابع ومراقَب ومشاهد ألحظ بأن هناك ظاهرة تفشت في منافسات كرة القدم.. وتهاون فيها حكام كرة القدم في ميدان المنافسة وهي التحامات اللاعبين مع بعض بغرض تخليص الكره من المنافس بطريقة شرسة لا تنم عن شجاعة أو قوة.. بقدر ما تنم عن (إيذاء) للمنافس بطريقة عنيفة وقوة مفرطة تستهدف (مفصل) أو (كاحل) القدم بحجة تخليص الكرة.. لكن الواضح أنه (انبراش) عنيف ومفرط ومقصود بهدف (الإيذاء) لهذا اللاعب أو ذلك النجم.. وقد تكون (رعونة) تستهدف (كاحل) المنافس بقوة مفرطة.. بدلاً من تخليص الكرة (بحرفنة) دون (إيذاء) المنافس أو إخراجه من الملعب.. وبالتالي يخسر ناديه عنصراً هاماً ونجماً

ساطعاً خسر عليه ملايين الريالات.. ما لم تكن هناك (عقوبات مغلظة) من قبل حكام كرة القدم.. وصرامة على من

يستهدف (الإيذاء) أو (القوة المفرطة) حتى من مراقب المباراة.. حتى لو كانت هذه العقوبات إدارية خارج قانون كرة القدم .. القانون الذي أغلب مواده تخص أيضاً حماية اللاعبين وتأمين سلامتهم.. وتفعيل مواد قانون كرة القدم في جانب سلامة وحماية اللاعبين.. فالإنذارات لوحدها لا تكفي.. والبطاقات الحمراء لوحدها أيضاً لا تكفي.. حين يخسر النادي نجومه وعناصره ولاعبيه الذين دفع في عقودهم مبالغ ضخمة.. ما لم تكن هناك رقابة مشددة وعقوبات مغلظة ومشددة في سلوك مثل هؤلاء اللاعبين الذين تخصصوا في اللعب على مفاصل اللاعبين بعنف وقوة مفرطة..

.. أصل في هذا الطرح إلى تنبيه الحكام والمراقبين ومشغلي أجهزة (الفار) لمثل هذه الحالات (المفرطة) في الاندفاع والالتحامات (المتهورة) مع المنافسين دون الإضرار بهم وبأنديتهم وباستمراريتهم كنجوم يخدمون أنديتهم ويخدمون المنتخبات الوطنية على كافة المستويات..

بقي أن أنبه: بأهمية دور الأجهزة الطبية بالأندية.. وتوعية

اللاعبين بأساليب التخلص والحذر والحماية من هكذا لاعبين يبحثون عن مفصل اللاعب المنافس في المباريات أكثر من حرصهم على تقديم كرة قدم ممتعة للجماهير الرياضية..!.

*نقلاً عن المدينة السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.