.
.
.
.

الأهلى والزمالك قادران

عمر الأيوبي

نشر في: آخر تحديث:

تأهل الأهلى والزمالك إلى دور الثمانية بدورى الأبطال الأفريقى،

والهدف واحد للفريقين، وهو حصد البطولة الغائبة عن الأندية المصرية منذ عام 2013 عندما فاز الأحمر باللقب على حساب أورلاندو الجنوب أفريقى.

الأهلى تغلب على الظروف المعاكسة والأجواء المشحونة من جمهور الهلال السودانى، وتعادل 1/1 واقتنص تذكرة التأهل عن جدارة، ويمتلك ترسانة من النجوم فى كل المراكز مع الخبرات التى تؤهله للمنافسة بقوة على اللقب الأفريقى، بينما الزمالك يسير بخطى ثابتة فى دورى الأبطال، ولعب مباراة بطل أنجولا بهدوء بعد ضمان التأهل فى الجولة قبل الأخيرة من دور المجموعات، مما سهل الأمور على الفرنسى كارتيرون المدير الفنى، ومنحه فرصة تجربة البدلاء، الذين ظهروا بشكل معقول يطمئن على وجود فريقين وعدد كبير من اللاعبين القادرين على مواصلة مشوار البطولة والفوز بلقبها.

المنافسة ستكون نارية على اللقب فى وجود كبار أفريقيا، الترجى والنجم التونسيين، والوداد والرجاء المغربيين وصن داونز ومازيمبى مع الأهلى والزمالك كلهم فى دور الثمانية، والقرعة التى ستجرى بعد غد سيخرج منها مواجهات كلها تعد بمثابة نهائى مبكر لفرق حصدت اللقب من قبل.

*نقلا عن اليوم السابع المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة