.
.
.
.

بشاير الخير بالرياضة..

ناصر محمد

نشر في: آخر تحديث:

بدأت بشاير الخير بالرياضة تظهر في الأفق على أن النشاط الكروي سوف يعود قريبا إن شاء الله، وذلك بفضل تكاتف الجهود من الجميع وتعاونهم لما فيه خير ومصلحة مملكتنا الغالية، من خلال وضع أيدينا في أيادي الحكومة الرشيدة بالقلوب وليس بالمصافحة، وذلك لتطبيق الشروط التي وضعتها لتفادي الخطر الذي يحدق بنا ولله الحمد، نسمع كل يوم من أخبار سارة، ومن أهمها فتح المساجد مع ضرورة الالتزام بالنصائح التي سوف تسهم مساهمة فعّالة في مواجهة هذا الخطر، ولقد سعدنا خلال الأسبوع الماضي بعودة الحركة في الرياضة ولعبة كرة القدم بشكل خاص من خلال نادي الحد الذي أخذ المبادرة وبدء تنفيذ التدريبات بشكل اعتيادي، وتبعه بعدها نظيره فريق الرفاع الشرقي بالبدء في التدريبات مع وضع خطة لزمن فترات التدريب وفحص الحرارة لجميع المتواجدين في الملعب، وإن شاء الله ستعلن المزيد من الأندية خطواتها.

وبالمناسبة، أود أن أشيد ببعض الخطوات التي قامت بها الأندية تجاه اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية، وتجاوبهم مع النادي في موضوع الأمور المالية التي تحفظ حقوق الجميع من الجانبين، وهي خطوة موفقة نتمنى لها النجاح والاستمرار الى حين يعلن اتحاد كرة القدم إعادة النشاط في ملاعبه، ولا بد لنا من الإشادة بالخطوة الألمانية التي فتحت الأبواب للاتحادات الأوروبية الأخرى لبدء مسابقاتها عن قريب، وبالتالي الاستمتاع بعودة النشاط للكرة الأوروبية لتكون فاتحة خير للجميع.

*نقلاً عن الأيام البحرينية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة