.
.
.
.

كومان وحقيقة رحيل “البرغوث”!

علي العيناتي

نشر في: آخر تحديث:

كما كان متوقعًا.. قامت إدارة نادي برشلونة بإقالة المدرب سيتين وتعاقدت فورًا مع المدرب الهولندي كومان أسطورة النادي وأحد أبرز الأسماء التي ارتدت شعار برشلونة عبر التاريخ.

إدارة برشلونة لم تكتفِ فقط بتغير الإدارة الفنية للفريق، بل أعلنت أنها بصدد القيام بثورة كبيرة في الفريق على صعيد اللاعبين.. إذ من المتوقع أن تتم هناك تغييرات كبيرة تشمل الاستغناء عن 70 % من اللاعبين واستبدالهم بلاعبين جدد.

رغم هذه الأخبار التي من المفترض أن تكون مفرحة لعشاق الفريق الكاتلوني إلا أنها شكلت هاجسًا لفئة كبيرة من هذه الجماهير.. إذ مازال الشك يحوم البعض منها بشأن قدرة كومان في إعادة الفريق للمسار الصحيح؛ بسبب أن سيرته الذاتية مع الفرق التي دربها مسبقًا لا تشفع له بالمراهنة عليه في تحقيق النجاح مع البلوغرانا؛ إذ في كل محطاته التدريبية السابقة مع الأندية كانت تنتهي بإقالته بسبب سوء النتائج!

لكن بكل تأكيد أن ميزان نجاح كومان أو فشله مع برشلونة سيكون مرهونًا بالأسماء التي سيتم جلبها له.. فالإدارة عليها أن تتجاوز تخبطاتها السابقة وتقوم بتوفير ما يحتاجه المدرب فعليًا واستقدام الأسماء التي يطلبها نصيًا.. وإلا فإن الإدارة ستجد نفسها تعود إلى نقطة البداية من جديد!

* تدور العديد من الأحاديث في الأوساط العالمية بشأن عدم رغبة نجم برشلونة ليونيل ميسي في البقاء مع الفريق وأنه بالفعل أخبر المدرب الجديد كومان برغبته.

لا يمكن التنبؤ بصحة هذه الأقاويل.. فحكاية ميسي والرغبة بالرحيل أصبحت راسخة قبل كل بداية موسم.. فلا تكاد أي شائعات ترتبط بسوق انتقالات اللاعبين إلا وذكر اسم ميسي فيها.. بيد أنه في الوقت ذاته لا يبدو أن الأمر مستبعد وتبقى فرصة مغادرة ميسي قائمة بدرجة كبيرة صوب نادٍ آخر!

فقط ما يمكن أن يطمئن جماهير برشلونة هو أن البرغوث قام بقطع إجازته من أجل التشاور مع المدرب الجديد كومان عن بعض الأمور.. وهذا مؤشر يدعو لتكذيب أقاويل رحيله.. فلو كان يرغب فعلًا بالمغادرة، لماذا يقطع إجازته التي طالما انتظرها بعد عناء موسم طويل؟ ألم يكن من الأولى الاستمتاع بإجازته والاستجمام فيها طالما أراد الرحيل ولم يعد يعنيه شأن برشلونة؟!

*نقلاً عن البلاد البحرينية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.