.
.
.
.

تحدي اللياقة 2020

محمد مبارك

نشر في: آخر تحديث:

يواصل مجتمع دبي رحلة التحدي وقهر الصعاب عبر ممارسة الرياضة بكل حيوية ونشاط، ويدرك أفراد مجتمعنا أن الرياضة وما تحتويه من قيم سامية وفوائد صحية هي الوسيلة الأفضل لتقوية الترابط المجتمعي، والتخلص من الطاقة السلبية، والتغلب على أحلك الظروف كتلك التي يعيشها العالم من جائحة «كورونا»، وهذا ما يُشاهد على أرض الواقع مع تحدي دبي للياقة وفعالياته المتنوعة، والتفاعل الكبير من قبل الجمهور والقطاعين الحكومي والخاص.

صحة الإنسان العامة، تأتي في مقدمة الأولويات والأهداف لبرامج تحدي اللياقة، التي تنتشر بكل مناطق وأحياء دبي، والتي تبحث أيضاً عن أن تكون المدينة الأكثر نشاطاً على مستوى العالم، والأرقام التي يتم رصدها من قبل المختصين حول عدد المشاركين إلى جانب عدد الفعاليات والأنشطة، يثبت أنها باتت سيدة مدن العالم الرياضية.

في الموسم الحالي واصل مجلس دبي الرياضي الإبداع في دقة التنظيم بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، الذين ندين لهم التجاوب والدعم اللامحدود لرسم النجاح المشترك، تابعت بكل انبهار تنظيم مباراة كرة قدم استعراضية جمعت نخبة من نجوم العالم من أمثال البرتغالي لويس فيغو، والإسباني بويول، وسيدورف، ونجم تشيلسي دروغبا والذي حصل على الإقامة الذهبية، وغيرهم، في هذا التوقيت العصيب، وكيف زرعوا في أنفسهم الطمأنينة بالأمان بالتواجد في دانة الدنيا، ولم تغفل اللجان المنظمة فئة أصحاب الهمم، فهم ذخيرة هذا المجتمع، وامتد النشاط ليشملهم بطريقة مبتكرة وبنظام عن بُعد، وهذا ما يميز نجاحات دبي عن الآخرين.

نقطة في الدائرة:

سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، الرياضي الشامل والداعم والمشارك الأول لكل الأحداث الرياضية في الإمارة، يبث الثقة والنجاح بحضوره، وإن رسالة الرياضة أكبر من الفوز والخسارة.

*نقلاً عن البيان الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.