.
.
.
.

نحو الاحتراف الفعلي

محمد جاسم

نشر في: آخر تحديث:

من موسم لآخر ومن مناسبة لأخرى تثبت رابطة دوري المحترفين أنها تسير بخطى واثقة نحو عالم الاحتراف الفعلي في كل خطوة تخطوها في سبيل الارتقاء بكرة القدم الإماراتية ومسابقاتها، والمتابع لمراحل تطور الرابطة منذ تأسيسها قبل 13 عاماً وحتى يومنا هذا، بإمكانه أن يلحظ حجم النقلة التي شهدتها المسابقات المحلية التي أصبحت تضاهي أكبر البطولات العالمية من حيث التنظيم والإدارة، والاستعانة بأحدث البرامج والمناهج المعمول بها في أرقى وأشهر المسابقات الدولية، الأمر الذي جعل من رابطة دوري المحترفين الإماراتية تتفوق على نظيراتها في المنطقة، وأصبحت تقود ركب أنديتنا للتحول الفعلي نحو الاحتراف الفعلي الذي أصبح هو الخيار الوحيد لمن يريد الإبحار نحو المستقبل في عالم كرة القدم.

مبادرة الملتقى الإعلامي الذي أعلنت عنه الرابطة مؤخراً وعقدت أولى جلساتها الأربعاء الماضي، كانت واحدة من سلسلة المبادرات العديدة التي تبنتها الرابطة بهدف تعزيز التواصل بينها وبين شركائها وفي مقدمتهم وسائل الإعلام، ومع أن اللقاء كان بهدف إلقاء الضوء على جهود الرابطة للارتقاء بالمسابقات المحلية، التي تمثل نقطة الانطلاق للارتقاء بكرة الإمارات من جهة، وبناء منتخب قادر على أن يحقق طموحات الجماهير الإماراتية، إلا أن فكرة المبادرة بحد ذاتها تمثل انعكاساً لمدى الاهتمام الذي يوليه القائمين على الرابطة، في سبيل تعزيز العلاقة وتنميتها مع الشركاء وهذا ما وضح من فكرة المبادرة، التي أكدت نجاحها من خلال الحضور المكثف لمختلف وسائل الإعلام التقليدية والحديثة، وللتحضيرات الكبيرة التي قامت بها والذي كان عملاً محترفاً بجدارة.

المعلومات التي كشف عنها وليد الحوسني المدير التنفيذي لرابطة دوري المحترفين الإماراتية في الملتقى الإعلامي الأول، كشفت عن حجم الجهد المبذول من جانب الرابطة والاحترافية التي تدار به المؤسسة، التي أخذت على عاتقها تطوير المنظومة الكروية في الدولة، والارتقاء بها بصورة تجعلها ضمن الأفضل إقليمياً وقارياً ودولياً، وهو الأمر الذي نجحت فيه بدرجة كبيرة.

كلمة أخيرة

الاحترافية التي تدار بها الرابطة خاصة في مسألة التصدي للجائحة، أكدت على كفاءة القائمين عليها الذين نجحوا وتفوقوا بجدارة في التعامل مع تهديدات كورونا.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.