.
.
.
.

«الفرسان».. سوبر

محمد بن ثعلوب

نشر في: آخر تحديث:

في واحدة من أجمل الأمسيات الكروية استأثرت رابطة المحترفين بنجوميتها، كان فرسان شباب الأهلي الأبطال المتوجون بأول ألقاب الموسم إثر فوزهم على الشارقة في القمة الكروية التي جمعت بينهما في كأس سوبر الخليج العربي، التي انحازت للفريق الأفضل والأجدر والأكثر رغبة وإصراراً على الوصول إلى منصة التتويج التي اصطبغت باللون الأحمر تماماً كما حدث طوال شوطي المباراة التي كان فيها اللون الأحمر مسيطراً ومهيمناً على مجريات اللقاء، وقدم فيها شباب الأهلي بقيادة المدرب الوطني مهدي علي، رسالة مباشرة، مضمونها العودة للواجهة التي ابتعد عنها الفريق في بداية الموسم، والفوز بلقب السوبر بمثابة البداية الحقيقية لعودة الفرسان لأداء الأدوار البطولية التي اعتاد وعوّد جماهيره عليها.

* إقصاء ليفربول من كأس الاتحاد الأوروبي على يد منافسه المباشر والتاريخي مانشستر يونايتد، يؤكد حالة انعدام التوازن والتراجع الذي يعانيها ليفربول هذا الموسم، بينما يمثل فوز اليونايتد على الغريم التقليدي تأكيداً لحالة التفوق العامة التي يعيشها متصدر الدوري الإنجليزي، حتى الآن، ويمثل فوز مانشستر وهو الأول للمدرب سولشاير على كلوب، أفضل تعويض لمانشستر عن نتيجة التعادل السلبي التي سيطرت على لقاء الفريقين في الدوري، بينما يمثل خروج بطل الدوري الإنجليزي وحامل لقب دوري أبطال أوروبا، من كأس الاتحاد في هذه المرحلة، صدمة جديدة وكبيرة لجماهير ليفربول وستكون لها تبعاتها على المدرب يورجن كلوب المطالب بإخراج الفريق من هذه الأزمة.

* يواصل مانشستر سيتي الزحف نحو صدارة «البريميرليج» بشخصية البطل، بعدما تخلص من مشاكل الغيابات والإصابات التي أعاقت مسيرته في بداية الموسم، ليقترب من استعادة موقعه في قمة جدول الدوري، محتلاً الوصافة بفارق نقطتين عن «اليونايتد»، مع أفضلية مباراة مؤجلة الفوز فيها ستمنحه الصدارة المطلقة، في ظل التفوق الواضح والتطور الكبير في أداء الفريق الذي نجح في تحقيق الفوز في ست مباريات متتالية لم يعرف خلالها الهزيمة أو التعادل، مدعوماً بخط دفاع هو الأقوى، وهو الأمر الذي نجح فيه جوارديولا الذي وجد العلاج النهائي لأزمة الدفاع في الفريق، واستمرار الأداء التصاعدي بهذه الوتيرة المتجانسة من شأنه أن يُقرِّب القمر السماوي من لقب «البريميرليج» هذا الموسم.

آخر الكلام

إشادة الاتحاد الآسيوي برابطة دوري المحترفين الإماراتية على الإبهار الذي قدمته في كأس سوبر الخليج العربي، وسام وشهادة لتفوق منظومة الاحتراف الإماراتي في التعامل مع الجائحة، والتغلب على كافة الصعاب المرتبطة باللعب في ظل أزمة كورونا.

*نقلا عن الخليج الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.