الأرقام لا تكذب ولكنها تتجمّل

تركي العواد
تركي العواد
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

كرة القدم تتطور بشكل مستمر مستفيدةً من دخول التقنية، والاعتماد على الأرقام، وليس الأهواء والآراء والانطباعات فقط. أعرف أن هناك مَن يكره الأرقام، ويحاول دائمًا إثبات أنها خدَّاعة، ولا يمكن الاعتماد عليها. قد يكون السبب في عدم حماسهم للغة الأرقام أنهم يأخذونها بمعزل عن الإطار العام والعوامل الأخرى.
الرياضة مثل بقية العلوم الاجتماعية لا تؤمن بالعامل الواحد، بل بتداخل العوامل، وأن هناك عوامل عدة، تؤثر في النتيجة. الأرقام تعطيك قاعدةً، تنطلق منها، وتعطيك قدرةً على التوقُّع، تفوق مَن لا يستخدم الأرقام، فالسرعة مثلًا أحد عوامل زيادة حوادث السيارات، لكن ليس بالضرورة كل سيارة مسرعة تتعرض إلى حادث. الأرقام تقول إن السيارة المسرعة أكثر عرضة للحادث إذا ما توافرت عوامل أخرى مساعدة.
الأرقام وحدها لا تعني الكثير، إذ إن تحليل تلك الأرقام هو ما يساعد في اتخاذ القرارات المناسبة. لا يزال التحدي الأكبر في تفسير البيانات، فالتقنيات الحديثة غمرت الأندية بتدفقات هائلة من الأرقام، لكنَّ افتقار الأندية للقدرة على تفسيرها واستخراج المعلومات القابلة للتنفيذ، تجعل هذه البيانات تفقد فائدتها.
أخيرًا، ناقشت “سكاي سبورت” عددًا من المصطلحات، التي تحاول الاستفادة أكثر من الأرقام، وتعطيها معاني أكثر واقعيةً وتأثيرًا. سأناقش بعضها في مقال اليوم.
10+ pass sequences: ويعني أكثر من عشر تمريرات متتالية من لعب مفتوح دون خروج الكرة إلى خارج الملعب، أو توقفها بسبب خطأ. هذا المقياس قيمته كبيرة في المباراة، ويبيِّن قدرة الفريق على التمرير المستمر، والتحرك دون كرة، وضعف الخصم في مجاراته.
Absolute width per sequence: ويقيس هذا المؤشر اتساع مدى التمريرات، وعدم وجودها في منطقة ضيقة، تقلِّل من فاعلية تسلسل التمريرات.
Progress for “upfield”: وتعني المسافة التي قطعها الفريق من خلال تمريراته المتتالية، فكلما قطع مسافة أكبر للأمام، كانت الخطورة أكبر.
Build-up attacks: بالنسبة لي، هذا المؤشر مهم جدًّا، لأنه لا يعترف بالاستحواذ السلبي، والتمريرات التي لا توصل إلى المرمى، حيث يقيس قدرة التمريرات المتتالية على إيصال الفريق إلى مرمى الخصم، أو على الأقل وصولة إلى منطقة الجزاء.
تعتمد الأندية السعودية على أحدث التقنيات في التمارين والمباريات، لكنَّ الأخطاء تتكرر، ويعيد البليهي الخطأ نفسه، وكأننا لسنا في عصر التقنية والـ var، ويدَّعي حمد الله بأن مستواه لم ينخفض، وأن وزنه أقل من الموسم الماضي.
هل المشكلة في الأرقام أم فينا؟

*نقلاً عن الرياضية السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط