.
.
.
.

الاستثمار والتمكين

عبدالله إبراهيم

نشر في: آخر تحديث:

في بادرة غير مسبوقة لمؤسساتنا الرياضية في مجال رياضة المرأة، اعتمدت قرينة صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، الخطة الاستراتيجية للمؤسسة التي تضمنت العديد من الأهداف، التي تتطلع إلى تحقيقها خدمة للقطاع الرياضي المتعدد الجوانب وتطوير رياضة المرأة، مع إبراز دور المرأة الإماراتية رياضياً للوصول بها إلى المنافسات الإقليمية والعالمية، وتشجيعها على المشاركة في الرياضات المختلفة في ظل التطور المبهر في إشراك المرأة بالأنشطة الرياضية، وتعزيز حضورها محلياً ودولياً من واقع عمل المؤسسة، ضمن استراتيجية واضحة المعالم والخطط والاستثمار المدروس في المواهب.
وأشارت سمو الشيخة جواهر في هذا السياق إلى أن المرحلة المقبلة لاستراتيجية مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، سوف تعزز دورها في تطوير القطاع وإضافة منجزات جديدة تواكب التطور في القطاعات المجتمعية والحياتية التي تعتمد عليها الصحة في بناء المهارات الجسمية والعقلية عند الفرد والمجتمع. وتمكين المرأة بالكفاءات الوطنية وتطوير رأس المال البشري في مجال رياضة المرأة مع تنشئة أجيال جديدة مؤهلة، بالتعاون مع الهيئة الاتحادية المختصة والمؤسسات العالمية، والعمل على تطوير الكوادر واستقطابها وترسيخ الثقافة الرياضية النوعية المجتمعية، وتعزيز ممارسة المرأة للرياضة وخلق بيئة رياضية محفزة تساهم في تطوير رياضة المرأة.
وبهذا وضعت مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة أمام تحديات جديدة في تأهيل قيادات رياضية نسوية بعد صقلها، بجانب استقطاب كوادر جديدة وتأهيلها تماشياً مع توجهات الدولة والإمارة والاستراتيجيات العالمية، وتأهيل سفيرات لرياضة المرأة على المستويين الإقليمي والعالمي بزيادة عدد الألعاب الرياضية الأولمبية، التي يمكن أن تشارك بها المرأة وفق خطة طويلة المدى.
وتعدى دعم سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي الرياضة النسائية ليصل إلى دعم الرياضة بشكل عام وأندية الشارقة بشكل خاص، من خلال متابعتها وتوجيهاتها للعاملين في أندية الإمارة ودعمها المطلق للكوادر الإدارية والفنية المواطنة، ومتابعة أنشطتها وتوجيهاتها لمجلس الشارقة الرياضي في هذا المجال، الذي يعد استثماراً حقيقياً للثروات البشرية من خلال تأهيل الكوادر العاملة، وتمكين المرأة من خلال الرياضة لتتبوأ دورها الريادي، ولنا في الميدان الرياضي كوادر نسائية يشار إليها بالبنان، لما تقدمه في دعم مسيرتنا الرياضية عامة والنسوية خاصة.

*نقلاً عن الاتحاد الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة