.
.
.
.

أوروبا تحت المجهر

علي العيناتي

نشر في: آخر تحديث:

* ذكرت العديد من المصادر الإنجليزية أن رئيس نادي توتنهام ليفي قد نفد صبره على مدرب الفريق جوزيه مورينيو؛ بسبب تراجع مستوى الفريق كثيرا وتوديعه أغلب البطولات وقد بدأ فعليا البحث عن المدرب القادم لخلافة مورينيو، وأنه معجب كثيرا بالمدرب الانجليزي جيرارد الذي حقق نجاحا منقطع النظير عندما قاد نادي رينجرز الاسكتلندي للفوز بلقب الدوري بعد غياب طويل!!.

مورينيو بدأ الموسم بشكلٍ لافت بسبب أنه انتهج أسلوبا جديدا لم يطرأ أن فكر به من قبل، وهو انتهاج اللعب المتوازن الذي يميل للهجوم أكثر، وقد نجح بهذا الاسلوب من تحقيق انتصارات ساحقة في أولى جولات الدوري الإنجليزي وضعته على سلم الترتيب في البدايات، بيد أن مورينيو يبقى هو مورينيو لم يتمكن من الاستمرار في انتهاج هذا الأسلوب الهجومي الجديد عليه كليا وأجبرته قناعته المتحجرة للعودة مجددا لتكتيك “الباص” الذي لا يتقن غيره؛ مما تسبب ذلك في تراجع مستوى السبيرز كثيرا!!.

مهما اختلفت القناعات حول مورينيو، لكن يبقى أنه لكل زمان رجال ودولة، وزمن مورينيو قد ولى وعفى عليه الدهر وكفى!!.

* في تصريح أثار الكثير من الجدل، قال لاعب توتنهام الويلزي إن خطته كانت مبنية على أن يذهب هذا الموسم إلى توتنهام حتى يتحصل على فرصة لعب أكثر ويكون لائقا بدنيا لخوض غمار منافسات بطولة أوروبا في الصيف المقبل مع المنتخب الويلزي، وبعدها يعود مجددا إلى ريال مدريد لإنهاء عقده هناك رغم علمه بأن إدارة الريال لا تريده ولن ترحب بعودته!!.

بيل استغل سوء قرار رئيس نادي ريال مدريد بيريز خير استغلال عندما قدم له عقدا طويلا يمتد لست سنوات، وهذا من النادر جدا حدوثه. وبما أنه لم يعد مكترثا بمشواره الكروي، فإن هدفه الآن أصبح فقط التهام خزينة الريال بكل يورو يستطيع الحصول عليه!!.

*نقلاً عن البلاد البحرينية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة