.
.
.
.

غاب الفار وحضور الآزوري!!

علي العيناتي

نشر في: آخر تحديث:

رغم أن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) كان من أكبر الداعمين لتقنية فيديو الحكم المساعد (VAR)..إلا أن الغريب في الامر أن في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2022 لا يتم فيها تطبيق الڤار دون وضوح الأسباب ..وهذا ما قوبل باستياءٍ كبير في الأوساط العالمية بسبب عودة الجدل في بعض القرارات التحكيمية الظالمة التي أعادتنا إلى حقبة ما قبل الڤار.. حينما كان يفوز من لم يكن يستحق الفوز ويخسر من كان يجب عليه أن يفوز!!.

حادثة رونالدو التي أثارت الجدل الكبير بعد عدم احتساب طاقم التحكيم لهدفه الصحيح في مرمى صربيا لن تكون حادثة الاحتجاج والتذمر الاولى..ومن المؤكد أنها ستتكرر كثيرا خصوصا وأن أغلب اللاعبين باتوا معتادين على تقنية الفيديو في الدوريات التي يلعبون بها..لذلك الفيفا عليه أن يدرك جيداً أن قرار تطبيق الڤار لم يعد خياراً وإنما أصبح جزءًا هاماً من كرة القدم ولا يمكن الاستغناء عنه تحت أي ظرف من الظروف!.

* تمكن مدرب المنتخب الايطالي روبرتو مانشيني من صناعة منتخب قوي جدا أغلبه من اللاعبين الشباب..إذ لا يتجاوز معدل أعمار لاعبيه 25 عاما..ويخوض الآزوري حاليا التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 ويقدم نفسه بشكل لافت وبات المنتخب الاكثر اقناعا حتى الآن من بين المنتخبات الاوروبية الكبيرة التي تخوض نفس التصفيات.

إيطاليا قبل وصول مانشيني كانت تعيش مرحلة سيئة مرت بالكثير من التخبطات واسفرت عن عدم تأهلها إلى كأس العالم للمرة الاولى منذ نصف قرن..بينما اليوم أصبح المنتخب الايطالي من أكبر المرشحين للتأهل لكأس العالم والفوز بكأس أوروبا في الصيف المقبل..وهذا فقط يكفي لمعرفة حجم العمل الكبير الذي قام به مانشيني منذ أن أصبح مدربا للأزوري!!.

*نقلاً عن البلاد البحرينية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة