.
.
.
.

توثيق الأندية.. بين التاريخ وحديث النفس

خالد الربيعان

نشر في: آخر تحديث:

الأندية السعودية مقبلة على فترة مليئة بالعمل، مع دخول الموسم الجديد، آلية جديدة للبث التليفزيوني، بالمناسبة نبارك للجميع أن دوري أبطال آسيا أخيراً سيكون في المتناول.. وأعني من ناحية البث، كل هذا وسط ظروف استثنائية.. اقتصادية على وجه التحديد بالمقام الأول.. تضيف مزيد من الجدية على عمل الأندية.

المرحلة بشكل عام انتقالية وتمهيدية «لاستقرار وراحة لجميع الأطراف»: تحت ظل التخصيص وإطلاق يد الاستثمار الوطني أو الأجنبي، والتملّك سواء الجزئي أو الكلي للأندية، في نفس هذه الفترة المقبلة خط التوثيق يجب أن يتوازى كحركة ونشاط مع خطوط العمل الأخرى.

لأن الفترة السابقة ظهرت فيها كمية من ردود الأفعال على ذلك من أطراف عديدة كانت تعطِّل هذا العمل وتمنعه من الخروج بالطريقة الصحيحة أوالاحترافية التي تظهر كعمل مؤثِّر فعلاً.. ملف هوإرث النادي.. بطولاته وتواريخها الصحيحة وأعدادها الحقيقية وتصنيفها محلي وقاري وعربي وحتى ودي، بجانب دعم ذلك بالنتائج المؤثِّرة والنهائية والأسماء والأجيال، الصور وملفات الميديا المهمة وأيضاً.. الوثائق.. هذا هو التأريخ والتوثيق.

لماذا..؟ كي لا نرى كلام من نوعية: «النادي الفلاني زعيم أو قائد أو»عميد» الأندية «بالوثائق» ومن لا يعجبه يشرب من زمزم».. حسناً شربنا من زمزم وصححنا روسنا وأنفسنا وقمنا بالدعوة لك، ولكن هل تغيّر شيء على أرض الواقع..؟ عندما يسأل مستثمر أو مالك عن تلك الوثائق.. هل ظهرت بالمناسبة..؟ هل الإرث الموجود حالياً: صحيح..؟ وما المعيار لصحته.. بمعنى هل الأمر رسمي فعلاً أو أمنيات.

هذه الأمور وغيرها تؤثِّر في قيمة الأندية بالمستقبل في مرحلة التخصيص، لا شك، يكفي عدم الاحترافية في المقام الأول: إعلامياً أولاً..ثم يتوالى النظر في باقي الجوانب.. لأن ذلك يستدعي ذاك.. ولأن من هو قادم ليستثمر أو ليتملك..ليس طفلاً يمكنك خداعه..والمشاعر والتعصب لن تفيده.. ولا تهمه..

أي أنه من الأولى والأجدر العمل فعلاً في هذا الأمر وبشكل جدي ومحترف فعلاً.. تاريخ الأندية نفسه شيء آخر.. تجميع كل ما يمكن جمعه من أمور مهمة في ملف تاريخ النادي.. شيء مهم جداً.. حتى بدون وجود التخصيص.. بل للجماهير أنفسها.. لا يمكن أن تكون الويكيبيديا مثلاً مرجعاً وحيداً على الإنترنت، الويكيبيديا نفسها غير موثوقة.. يمكن لأي كائن حي الكتابة فيه والتأليف أيضاً.. وهو ملف منفصل يمكنك عزيزي البحث فيه..

هناك أندية لها مطبوعات دورية.. صحف أو مجلات وغيرها.. كانت تصدر بالسنوات السابقة، في مناسبات معينة للنادي كنا نتفاجأ بمطبوعة أو ملحق أو كتاب ومعه شيء رقمي به ملفات ميديا: عن تاريخ النادي من البداية إلى اللحظة.. للجماهير..الكل.. كم كبير جداً من المعلومات والأحداث والتواريخ والصور والقصص أيضاً.. معرفتها تغيِّر الكثير من الأمور.

ماذا بعد؟

هذا الأمر في هذه السنوات من مسؤولية الأندية.. جمع وأرشفة وتأريخ تراثها حتى لا يكون لمن لا يعرف أو للأجيال القادمة كأنه لم يكن.. ويكون إعداداً جيداً لملف التوثيق والتأريخ لأهميته كـ «إرث للأندية في مرحلة التخصيص.. يفرق جيداً وجداً.. في قيمة النادي المالية عند التخصيص».. وهي نفس القيمة.. التي سنرى عليها معارك ومهاوشات ومناكشات إعلامية السنوات القادمة.. منها ما هو حقيقة وما هو أمنيات سرابية.

*نقلا عن الجزيرة السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.