.
.
.
.

دورينا الثالث آسيوياً

محمد جاسم

نشر في: آخر تحديث:

دورينا الثالث على مستوى القارة من ناحية القيمة السوقية للاعبين التي ارتفعت بشكل ملحوظ، قبل أيام قليلة من تدشين النسخة الجديدة لدوري أدنوك للمحترفين، ووصلت القيمة السوقية لدورينا حسب موقع (ترانسفير) المتخصص في مراقبة ومتابعة سوق انتقالات اللاعبين وأسعارهم في مختلف الدوريات في العالم إلى ما يقارب 200 مليون يورو بزيادة تصل إلى 55 مليون يورو عن الموسم الماضي، ليحل دورينا في المركز الثالث على مستوى قارة آسيا بعد الدوري السعودي الذي ارتفعت قيمته إلى 370 مليون يورو والياباني الذي جاء ثانياً 323 مليون يورو، في مؤشر واضح على ارتفاع أسعار انتقالات اللاعبين في الأعوام الثلاثة الماضية.

دوري أدنوك للمحترفين الذي من المنتظر أن ينطلق 19 الجاري تمكن من التفوق على العديد من الدوريات المحترفة على مستوى القارة، بعد ارتفاع القيمة السوقية لعقود الرعاية إلى جانب ارتفاع أسعار اللاعبين، الذي حقق قفزات كبيرة هذا الموسم رغم الجائحة وتأثيراتها على سوق الانتقالات العالمية، وتصدرت صفقة انتقال بيرنارد دوراتي القادم من إيفرتون الإنجليزي إلى الشارقة، القائمة من حيث القيمة التعاقدية كأغلى الصفقات في دورينا، بعدما بلغت كلفة التعاقد مع دوراتي 3 ملايين يورو، في خطوة تؤكد الرغبة الكبيرة لإدارات الأندية في الحصول على خدمات اللاعبين من أصحاب المهارة القادرين على تحقيق الإضافة المطلوبة سواء على مستوى الأندية أو على مستوى المسابقات المحلية والمشاركات الخارجية للأندية.

عندما يأتي دورينا في المركز الثالث على مستوى القارة، فإن ذلك مؤشر واضح على حجم العمل الذي تقوم به سواء رابطة دوري المحترفين من جهة وإدارات الأندية من جهة أخرى، وحتى تكون المحصلة موازية للطموحات لا بد من التركيز على المخرجات، من خلال التنظيم والمستوى الفني للمباريات والحضور الجماهيري الذي سيكون عليه الرهان.

كلمة أخيرة

ارتفاع القيمة السوقية لدوري أدنوك للمحترفين واحتلاله المركز الثالث آسيوياً، يجب أن يكون مقدمة لتغيير نظرة أنديتنا للمسابقات المحلية، من خلال رفع سقف الطموحات بحيث يكون الهدف الأساسي المنافسة قارياً، وليس الحصول على بطولة محلية لا تسمن ولا تغني من جوع.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.