.
.
.
.

بداية منطقية

محمد بن ثعلوب

نشر في: آخر تحديث:

انطلاقة دوري أدنوك للمحترفين جاءت منطقية في أغلب تفاصيلها، ونجحت الفرق الطامحة والمرشحة للمنافسة في التعامل معها بشكل مثالي، وهذا ما أكدته بشكل واضح أندية الوحدة وعجمان والعين والجزيرة والوصل وشباب الأهلي والشارقة، وهي الفرق التي نجحت في إنهاء مهمتها وحصد نقاط الجولة الافتتاحية كاملة، في الوقت الذي كشفت فيه مباريات الأسبوع الأول عدم اكتمال جاهزية عددٍ من الأندية، سواء من الناحية البدنية أو الفنية أو حتى التنظيمية، وهي جوانب طبيعية تحدث مع انطلاقة المسابقة نتيجة التوقف الطويل من ناحية، ونتيجة للتغييرات التي طرأت على صفوف الفرق أو لوجود مدربين جدد، ناهيك عن التأثير الطبيعي للطقس على الأداء العام للاعبين، والذي سيتحسن تدريجياً مع الوقت ومع انخفاض درجة الحرارة والرطوبة، وسيفتح المجال لزيادة معدلات حضور الجماهير للمدرجات، التي شهدت عودة مقبولة للجماهير بعد غياب طويل.

في الدوري الإنجليزي فرض برايتون نفسه نجماً لجولتي الافتتاح، بتحقيقه الفوز الثاني على التوالي وصدارته الترتيب العام لأول مرة في تاريخه ولحاقه بصدارة أندية ليفربول وتشيلسي وتوتنهام، بعد أن نجح برايتون في حصد ست نقاط بعد تجاوزه واتفورد، ليعتلي صدارة «البريميمرليج» بجانب الثلاثة الكبار على حساب حامل اللقب مانشستر سيتي، الذي تعثر بشكل مفاجئ في الجولة الافتتاحية بالخسارة أمام توتنهام بهدف دون مقابل، قبل أن يعود ويحقق فوزاً عريضاً على نوريتش سيتي بخمسة أهداف نظيفة، في إشارة واضحة لاستعادة الفريق توازنه المفقود وعودته إلى الطريق الصحيح، وتعرض الفريق السماوي لخسارتين متتاليتين في مستهل الموسم الجديد أمام ليستر سيتي في السوبر وتوتنهام في الجولة الافتتاحية، وتمثل خماسية نوريتش سيتي مقدمة لعودة الفريق لتوازنه مع تألق اللاعبين الذين استعرضوا مهاراتهم، والتي تمثل الانطلاقة الحقيقية لحامل لقب الدوري في الدفاع عن لقبه.

إذا كان اعتلاء نادي برايتون لصدارة الدوري الإنجليزي بجانب الكبار من الظواهر المثيرة مطلع هذا الموسم، فإن اعتلاء فولفسبورج صدارة الدوري الألماني على حساب بايرن ميونيخ ودورتموند ولايبزيج، تعتبر أيضاً من العلامات الفارقة في البوندسليجا هذا الموسم، الأمر الذي يفتح مجال التوقعات لحدوث تغييرات غير مباشرة في موازين القوى في الدوريات الأوروبية، فهل تكون تلك النتائج حقيقية ومؤشراً على حدوث متغيرات في قادم الأيام، أم إنها مجرد نشوة البداية وسرعان ما تنتهي ويعود بعدها الكبار لأداء أدوارهم البطولية؟آخر الكلام

البدايات دائماً تكون صعبة وفي بعض الأحيان تكون متوترة ومؤثرة، ولكنها غالباً ما تكون مؤشراتها حقيقية وتضع النقاط فوق الحروف بالنسبة للنهائيات.

*نقلاً عن الاتحاد الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.