.
.
.
.

9 مشاهد بارزة بانطلاقة دورينا

فؤاد العطوان

نشر في: آخر تحديث:

سعدنا بانطلاقة دوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم للموسم الرياضي 2021/‏‏2022، حيث لمسنا من خلاله 9 مشاهد بارزة مهمة وددت التطرق لها، وهي الآتي:

1- شاهدنا قوة وطموح أغلب الأندية للمنافسة من خلال عملها الفني المنظم والتكتيك الرائع، وهذا يحسب للاجهزة الفنية لها التي نقدم شكرنا لها مبكرًا.

2- عودة الجماهير للمدرجات كان لها طعم خاص (وأعتبرها أفضل هدية للاعبين لتقديم ما لديهم من إبداع وفنون).

3- حرص معظم الأندية هذا الموسم على تدعيم صفوفها بعناية فائقة والتعاقد الجيد مع اللاعبين المحترفين والمواطنين (وهذا ما يحسب لها بعد تجارب سابقة فاشلة).

4- ملاحظة كثرة الإصابات لأغلب اللاعبين (العضلة الأمامية والخلفية والضامة والتمزق) دون كرة، وهذا سببه ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة العالية جدًا (باختصار كان الملعب نار!!) ما أثر ذلك على المستوى الفني والعطاء بالمعلب، وعليه يجب النظر لذلك ووضع الحلول المناسبة لها.

5- مشكلة تأخر انطلاق المباريات الثانية لوقت متأخر جدًا من الليل، وهذا يؤثر على الصحة والتركيز (وللعلم أغلب المدربين والفنيين والإداريين والجماهير لديهم دوام عمل بعدها)، وعليه (نتمنى تعديل الأوقات وبحث تنفيذ قرار منح إجازات استثنائية للاعبين والأجهزة الفنية والإدارية بعد يوم المباراة على الأقل من إعمالهم).

6- القرارات التحكيمية الخاطئة والمؤثرة!! (أين المحاسب؟؟).

7- كثرة الاحتجاجات من بعض اللاعبين والإداريين والمدربين في بداية الجولة الأولى (أين الخبرة وثقافة السنين؟ مازلنا في البداية)!

8- تميز القناة الرياضية في نقل جميع المباريات والاستديوهات التحليلية لها (وكم نتمنى إيجاد البرامج الجماهيرية المصاحبة للدوري، فهي المطلوبة في زمنا الحاضر)، وبالمثل لفقرات التحكيم عبر برنامج متخصص به حكام دوليون معتزلون ولدينا الكثير منهم!

9- الشكر لمختلف الحسابات الرياضية والقائمين عليها. ما تقدمونه إضافة رائعة للدوري (عملكم راقٍ وتصميمكم إبداع لجداول مباريات وإحصاءات دورينا)، وأتمنى دعوتها لحضور المباريات بشعار (معكم للنجاح والتميز).

نقطة شديدة الوضوح

انعدام الثقة بالمواهب الكروية الشابة البحرينية والاستعانة بالأجانب هذه (آفة) يجب أن يتم معالجتها بسرعة!! فعدم الثقة بها وتركها بكراسي الاحتياط أو المدرجات طوال الموسم بدلاً من الاستفادة منها يؤخر تخطيطنا لخلق فرق مستدامة.. فهل من مجيب؟

*نقلاً عن الأيام البحرينية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.