.
.
.
.

السفير سائح

مقبل بن جديع

نشر في: آخر تحديث:

قبل قرابة عشرة أشهر تابعت حساب (سائح تيوب)، بعد أن وصلني فيديو على الواتس آب يتحدث فيه عن رحلاته ومغامراته في أمريكا الجنوبية، وعلاقاته المميزة التي كونها هناك.

بعد متابعتي له اكتشفت شخصية أصيلة تعتز بثقافتها السعودية وبدينها الإسلامي، كما أن سائح تيوب وطني من الدرجة الأولى، كيف لا وهو من خاطب الغرب بفيديو تحدث فيه باللغة الإنجليزية عن المملكة العربية السعودية كبلد متطور لديه شعب راق ومثقف ينبذ الإرهاب ويحارب التطرف ويتعايش مع الآخرين، وأحدث الفيديو في حينها صدى كبير.

واستمر هذا السائح الجميل يحمل رسالة سامية كسفير غير رسمي يجوب البلدان ويختلط بالآخرين معمقاً الثقافة السعودية لدى الشعوب الأخرى بطريقته الخاصة المحببة لقلوب كل من يقابلهم. وكان سائح تيوب شخص مؤثر جداً، حيث وصل تأثيره الإيجابي للقنوات التلفزيونية البرازيلية بعد أن قام بحملة لإزالة بلاطة عليها لفظ الجلالة وتفاعل معه الجميع هناك معتذرين عن الخطأ غير المقصود.

وفي الفترة الأخيرة وتحديداً في الشهرين الماضيين، خلال زيارة هذا الشاب الجميل لبلاد السامبا، كان للجانب الرياضي نصيب الأسد من تغطياته، ولعل من أهمها لقاءه بنجوم برازيليين كانوا يلعبون في الملاعب السعودية كريفالينو وألتون وفيكتور سيموس وكماتشو وايدير وتفاريس وسيرجيو، حيث التقاهم بشكل فردي، ومن ثم أقام فعالية لهؤلاء النجوم الذي دعاهم لخيمة سعودية أقامها في أحد الفنادق، مشكلاً احتفالية رائعة تفاعل معها جميع اللاعبين الحاضرين.

أختم بأن اللفتة التي قام بها سائح تيوب هي لفتة جميلة نأمل أن يتفاعل معها الاتحاد السعودي لكرة القدم، وأن تكون نواة لتعاون مستقبلي أكبر بين البلدين على الصعيد الرياضي، أما سائح تيوب فله جزيل الشكر على كل ما يقدم، وما أقول إلا كثر الله أمثالك يا ثواب السبيعي.

*نقلاً عن الرياض السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.