.
.
.
.

"الدون" تحت المجهر

علي العيناتي

نشر في: آخر تحديث:

أثار النجم كريستيانو رونالدو جدلا كبيرا عندما أعلن عن رغبته بالرحيل من نادي يوفنتوس وقبول عرض نادي مانشستر يونايتد الذي أبرز اسمه وكان له الفضل في النجومية التي وصل إليها.

وقد لعب السير فيرغسون دورا كبيرا بإقناع رونالدو بالانضمام إلى المانيو وعدم الذهاب لنادي مانشستر سيتي الذي كان قاب قوسين أو أدنى من إتمام التعاقد معه، وبكل تأكيد أن تفضيل الدون للانتقال إلى الدوري الإنجليزي يدل على مدى ثقته الكبيرة بقدراته لقبول مثل هذه التحديات الصعبة جدا وذلك باللعب في الدوري الإنجليزي الأقوى في العالم!

قد تكون هناك أسباب كثيرة أدت لاتخاذ رونالدو هذ القرار المفاجئ وأحد تلك الأسباب هي عودة المدرب الإيطالي اليغري لتدريب يوفنتوس مجددا كما تحدث الكثيرون حول ذلك، إذ لا يخفى على الجميع الأسلوب التكتيكي الصارم الذي ينتهجه اليغري والذي لا يتناسب مع رونالدو الباحث دوما عن تحطيم الأرقام القياسية الشخصية، بيد أن ذلك لا يبدو هو السبب الحتمي لخروج رونالدو من اليوفي؛ لأنه أكد للإدارة عن رغبته بالبقاء حتى بعد وصول اليغري، إنما السبب الحقيقي الذي دعاه للخروج هي تصريحات اليغري نفسه عندما بين أكثر من مرة أن رونالدو لن يشارك في كل المباريات، وأنه لن يكون الوحيد الذي يسدد الركلات الحرة في الفريق، وهذا ما أزعج رونالدو بكل تأكيد، كما أن استمرار اليغري في الإشادة بنجم الفريق الآخر ديبالا وبيان مدى اعتماده عليه في هذا الموسم ربما أثار حفيظة رونالدو كثيرا؛ لأنه دائما ما كان يحبذ معاملته على أنه النجم الأول والأكثر تميزا في أي فريق يلعب له!

الخلاصة ان صفحة رونالدو مع يوفنتوس طويت للأبد، واصبح الدون الآن لاعبا جديدا لفريقٍ آخر، ومن المؤكد أنه سيبدع معه وسيستمر في إبهار الجميع!

*نقلاً عن البلاد البحرينية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.