.
.
.
.

فزعة الأندية مع المحرق

خالد يوسف

نشر في: آخر تحديث:

المحرق واجهة الرياضة البحرينية ويملك أكبر قاعدة جماهيرية وهذا الأمر لا أحد يختلف عليه، والمنافسة القوية مع بعض الفرق مثل الرفاعين والخالدية والمنامة إذا ما استمر بنفس طويل يكون الأمر طبيعيًا ونشجعها ونعتبرها ظاهرة حضارية إذا ما قيس بالصراع القوي بينهم، ولكننا اليوم أمام حدث كروي يختلف عن لقاءات المحرق مع الأندية سالفة الذكر، سنتحدث عن فزعة الأندية البحرينية مع نادي المحرق ممثل كرة القدم البحرينية في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي، والتي فاز فيها المحرق على فريق العهد اللبناني بطل البطولة وحامل اللقب بثلاثة أهداف دون رد، ليست الأندية وحدها وقفت مع شيخ الأندية حتى الاتحاد البحريني كان له موقف مشرف مع ممثل الوطن فقد زار رئيس الاتحاد الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة بحضور نائب الرئيس سمو الشيخ خليفة بن علي بن عيسى آل خليفة، أفراد فريق المحرق ناقلاً لهم تحيات سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، إذ تمنى سموه التوفيق لفريق المحرق، وهي ليست بغربية على سموه بالاهتمام في الفرق البحرينية، حيث تواجد سموه في المنصة الرئيسية باستاد نادي المحرق وقدم التهاني والتبريكات بفوز المحرق وتأهله للدور النهائي، ولا ننسى أيضًا فزعة الجماهير البحرينية مع ممثل الوطن في ذلك اليوم وهي لم تكن صدفة حصلت بل دائمًا ما تكون على الموعد في أي استحقاق لممثل للوطن، لذلك نؤكد على تشجيع ومؤازرة ممثل الكرة البحرينية والالتفاف حوله من قبل جميع الجماهير الرياضية، ومن هذا المنطلق الوطني الذي نعتبر فيه المحرق أو أي فريق آخر هو ممثل لكل الأندية البحرينية.

همسة:

المدرب الوطني القدير عيسى السعدون زج بمجموعة من الشباب ومواهب واعدة في اللقاء، وكانوا عند المسؤولية وأهلاً لها، فقد أشرك السعدون كلاً من أحمد الشروقي صاحب الهدف الثاني وأحد أخطر المهاجمين الشباب والقادم للنجومية وعبدالله الحايكي صاحب الهدف الثالث وعلي توبلي وأحمد سند والأحمدي، كل تلك المجموعة ستكون نواة لفريق المحرق (ويقولون الديرة ما فيها مواهب).

وكان قانون مشاركة اللاعب تحت سن 21 سنة إيجابيًا، ونتمنى استمراره من قبل الاتحاد البحريني، إذ به نستطيع كسب لاعبين لتمثيل المنتخبات الوطنية.

*نقلاً عن الأيام البحرينية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.