.
.
.
.

صراع النجوم

محمد بن ثعلوب

نشر في: آخر تحديث:

عندما يكشف نجم مانشستر سيتي ومنتخب إنجلترا رحيم ستيرلنج عن رغبته في الرحيل في حال لم يشارك بصفة منتظمة كلاعب أساسي في الفريق، فإن تلك الرغبة انعكاس لحجم المنافسة وشدتها بين اللاعبين في الفريق، وتأكيد أن ستيرلنج الذي لم يشارك كأساسي سوى ثلاث مرات هذا الموسم، غير قادر على ضمان مقعد له في قائمة المدرب جوارديولا هذا الموسم، ووجود عدد كبير من النجوم المميزين في صفوف السيتي، يجعل من إيجاد مكان دائم ضمن 11 لاعباً عملية في غاية الصعوبة، كما أن الوضع يصبح أكثر تعقيداً عندما لا يحصل اللاعب على فرصة كافية من الوقت للعب، والوضعية تلك لا تخص ستيرلنج فقط ويعانيها عدد ليس بالقليل من النجوم في الأندية المزدحمة بالنجوم، كما أن الوضع نفسه ليس سهلاً على المدربين كذلك، وسبق لجوارديولا أن اشتكى من ذلك، عندما قال إنه لا يستطيع ضمان مشاركة منتظمة لجميع اللاعبين، وعلى اللاعبين أن يكافحوا لضمان مكان لهم في التشكيلة الأساسية.

شهدت الجولة الثامنة للدوري الإنجليزي أحداثاً درامية، تألق فيها عدد من النجوم فيما أخفق فيها آخرون، في الوقت الذي شهدت فيه الجولة المنتهية نتائج صادمة راح ضحيتها عدد من الكبار، وحافظ تشلسي على صدارته بفوز صعب على برينتفورد برصيد 19 نقطة، وواصل ليفربول الوصيف ضغطه على الصدارة بخماسية في مرمى واتفورد، رافعاً رصيده إلى 18 نقطة مقابل 17 نقطة لمان سيتي صاحب المركز الثالث، وجاء سقوط مانشستر يونايتد مدوياً أمام ليستر سيتي برباعية مثيرة، لتكون هي الخسارة الثالثة على التوالي لليونايتد أمام الثعالب في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الفريق.

آخر الكلام

تعالت الأصوات المطالبة بأحقية المصري محمد صلاح في الحصول على الكرة الذهبية، والتألق اللافت لنجم ليفربول هذا الموسم، والأرقام القياسية التي يواصل تحطيمها من مباراة لأخرى، وتخطيه حاجز 104 أهداف في البريميرليج، من شأنها أن تقرب صلاح من الحذاء الذهبي في الموسم المقبل في حال واصل التألق وخدمته نتائج فريقه.

*نقلاً عن الخليج الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.