.
.
.
.

مبروووك

خالد الربيعان

نشر في: آخر تحديث:

مبروك لخادم الحرمين.. مبروك لقائد رؤية 2030 الأمير محمد بن سلمان.. مبروك لزعيم نصف الأرض.. مبروك لوطن العطاء.. مبروك لجماهير الهلال في كل أنحاء الأرض.. مبروك لعشاق المتعة في كل مكان.. مبروك لكم كأس دوري أبطال آسيا.

عندما نتحدث عن الهلال فإننا نتحدث عن منظومة من الإبداع تبدأ من رئيس النادي وتنتهي بأصغر مشجع له شرب من منبع الحب في بداية حياته، عندما ترى الهلال من جوانب عدة ترى منظومة الاحترام وترى منظومة العمل المخلص لهذا النادي وترى منظومة الحرص على الإنجازات نعم الحصول عليها وهي من أسلوب حياة في الهلال.

رئيس الهلال فهد بن نافل وإدارته احتووا الكثير من المواقف وبحنكتهم تداركوا الكثير من المطبات ليتجاوزوها ويسموا في عالم الإبداع.

لاعبو الهلال فكرهم تطور ووصل إلى الفكر الاحترافي ومن يشاهدهم يعرف أنهم تجاوزوا الفكر الآسيوي والعربي في كرة القدم أرجو من الله أن يستمروا في تطوير عطائهم لتسجيل حضور مشرف في كأس العالم للأندية في أبو ظبي.

الاستثمار في الهلال متطور ويعمل بشكل متناسق وهادئ، الشركات الراعية مستمتعة بشراكتها مع نادي الهلال والشاطر من يستغل ويبدع في هذه الشركة لأن الإنجازات مع الهلال تأتي بشكل متسارع وتحتاج المزيد من باقات الإبداع التسويقي.

القوة الزرقاء المبدعة التي أراها لم تأخذ حقها حتى الآن هي الأولى في الإبداع في العالم العربي والآسيوي تحتاج من ينتشها إلى عالم الاستثمار وجعلها منظومة جماهيرية هلالية استثمارية تبدع داخل الملعب وخارجه.

جماهير الهلال أنتم فخر النادي في كل محطاته أنتم السند أنتم النجاح أنتم كل شيء في هذا الكيان لولاكم لما أصبح الهلال أنتم جسد الهلال وروحه ألف مبروك.

*نقلا عن الجزيرة السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.