ليالي الانتخابات

محمد الجوكر
محمد الجوكر
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تبدأ أحداث الجمعية العمومية الـ42 للمجلس الأولمبي الآسيوي اليوم في العاصمة التايلاندية بانكوك في ظل حالة فريدة؛ حيث يتنافس اثنان من دولة واحدة على كرسي الرئاسة، في واحدة من أسخن وأغرب الجمعيات العمومية، ليس فقط على المستوى القاري، بل الدولي.

وقد ترشح لمنصب الرئيس الكويتيان الشيخ د. طلال الفهد، وحسين المسلم، ويحسب للشيخ د. طلال الفهد أنه شقيق الرئيس الأسبق الشيخ أحمد الفهد، ونجل الشهيد فهد الأحمد، الذي أسس المجلس الأولمبي الآسيوي في عام 1982، واستمر المجلس برئاسته حتى استشهاده عام 1990، وشكل كتلة رياضية قوية على المستوى العالمي، تتحكم في كثير من القضايا العالقة على الساحة الدولية، خاصة الانتخابية على صعيد كل القارات؛ بسبب عدد الأصوات الكبيرة التي تملكها قارة آسيا.

بحسب البرنامج الزمني للكونغرس سيجرى انتخاب الرئيس، ومن ثم الأمين العام، وبعدها يتم انتخاب رؤساء اللجان العاملة، وخمسة نواب لرئيس مجلس الإدارة. ووفقاً للنظام الداخلي للمجلس يشترط أن يحظى المرشح للرئاسة بدعم لجنتين أولمبيتين على الأقل، ويفوز بالرئاسة من يحصل على أغلبية أصوات اللجان الأولمبية القارية الـ45.

وكان السريلانكي روي دي سيلفا قد تولى رئاسة المجلس لمدة 11 شهراً، قبل أن يتولى الشيخ أحمد الفهد الرئاسة خلال اجتماعات بكين عام 1990، حيث تبنى الاتحاد العربي للألعاب الرياضية ترشيح الشيخ أحمد الفهد، الذي استمر في منصبه ثلاثة عقود حتى سبتمبر عام 2021.

ساعات حاسمة وتحولات كبيرة مرتقبة ونعلم ما هو التكتيك الانتخابي المتوقع قبل اللحظات الحاسمة والحافلة بالمفاجآت في ليالي بانكوك. والله من وراء القصد

*نقلاً عن البيان الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط