بطل العام الجديد

محمد الجوكر
محمد الجوكر
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

نهنئ شباب الأهلي بطل العام الجديد لموسمنا الرياضي، بعد نهاية أول مسابقة رسمية لكرة القدم هذا العام على مستوى أندية دوري المحترفين، وكالعادة نجح «فرسان دبي»، في فرض شخصيتهم في اللقاء الفاصل مع الشارقة أحد أبرز الفرق في السنوات الأخيرة قبل ساعات من طي صفحات العام الماضي، وفي مباراة النسخة السادسة عشرة لكأس السوبر، والتي جمعت الناديين استمتعنا باللقاء الجماهيري وأعادت لنا ذكريات زمان، حيث احتضن استاد آل مكتوم المباراة، فقبل خمسين عاماً كانت المواجهة الرسمية الأولى على مستوى أندية الدرجة الأولى على ملعب رملي بالنادي نفسه، بينما هذه المرة أقيمت على استاد «تحفة»، عندما التقينا الناديين تحت مسماهما القديم الأهلي والعروبة عام 1973، ويومها كانت الفرحة الأولى لأبناء العروبة، وعندما تعادل الفريقان في مباراة أدارها تحكيمياً الحكم المصري مصطفى كمال محمود، رحمه الله، والذي كان يعمل سكرتيراً فنياً في اتحاد الكرة في تلك المرحلة، بينما قاد طاقم التحكيم الأخير لنهائي السوبر، حكم الساحة الدولي، سلطان عبدالرزاق، والذي نجح في إدارة المباراة باقتدار وتمكن شباب الأهلي في تسجيل نتيجة تاريخية.

نجح شباب الأهلي أن يقلب النتيجة بخسارة بهدفين إلى فوز بالستة، لتصبح سداسية لا تنسى مهد للتتويج بلقب جديد في تاريخ النادي، وتعزيز رقمه القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة وهو ما يسجل لهذا الكيان من إنجازات تستحق التوقف عندها، فقد لعب الفريق وأجاد وغير الصورة التي ظهر عليها في آخر مباريات الدوري، ويبدو أن فترة التوقف الطويلة ستعيد الكثير من مفاهيم وتطلعات «الفرسان» برغم سخونة التنافس القوي في دورينا ها العام.. نبارك لبطل العام الجديد وهاردلك لفريق الشارقة.. وكل عام وأنتم بخير

*نقلاً عن البيان الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط