هلال ونصر وكأس

أحمد الشمراني
أحمد الشمراني
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بقي من الزمن أربعة أيام وتبدأ الليلة الكروية الكبيرة التي ينتظرها كل محب لكرة القدم على كوكب الأرض أو هكذا أتصور.

نصر وهلال وكأس وملعب فخم، فمن يحتفل سيسجل أسبقية تخلد في ذاكرة ديربي العاصمة.

فعلها النصر قبل أشهر في الطائف وكرم على إثرها في ذات الملعب الذي سيحتضن سهراية الخميس.

اكتمل الهلال في معسكر الدوحة وينتظر عشاق النصر خبرا سارا عن الدون الذي سيشكل حضوره قوة وغيابه مشكلة فنية ونفسية للعالمي.

ودي أبحر في عالم الهلال والنصر وأغني للرياض (مالي على الحب اعتراض)، ولكن ذاك تخصص بطله الأسطورة محمد عبده ولا تقبله الرياض من غيره.

موسم الرياض يمثل اليوم واجهة وطن فيه من الإبداع والإبهار ما جعل تفاصيله تحتل عناوين بارزة في وسائل الإعلام «عرب وعجم».

قلتها وأكررها تركي آل الشيخ أن تبدع أكثر فرد عليه زميل وأن يقنع أكثر وبين الإبداع والإقناع رأيت على أرض الواقع ما يفوق الوصف.

يتحدث أهل الرياضة عن ملعب بني في زمن قياسي وعن أسئلة معقدة تحمل استفهامات الصورة إجابة عليها وأهل الصنعة قالوا هذا إعجاز.

(2)

النقل عالمي واستديوهات فيها من الإمكانات ما جعلني أشاهد نقلة نوعية لم آرها إلا في أوروبا.

الخميس قد ترون نقلا وصورة واستديوهات مختلفة لا مجال فيها لأن تفوت لقطة.

هل لاحظتم مباراة النصر وإنتر ميامي وماذا قيل بعدها عن جمال الإخراج.

لا جديد فمع السعودية الشابة ما ترون هو البداية فقط والوعد قدام.

(3)

النجاح لايصنعه فرد هذه حقيقة لكن الفرد يقدر يوظف الناجحين لإنجاح مشروعه.

هكذا يفعل (الملهم) مع من يثق فيهم يمنحهم كل مايريدون من إمكانات وفي نهاية الأمر رأينا مارأيناه في الترفيه والرياضة من قفزات تخطينا فيه الزمن واختصرنا العام في شهر.

رسائل لم تبعث

أتمنى أن يدركوا من أحببناهم أننا لم نرهم أبدا كخطةٍ بديلة، أو كممر جانبي، لطالما رأيناهم الحلول كلها.. لطالما كانوا الطريق والسفر ومحطة الوصول.

*نقلاً عن عكاظ السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط