لماذا.. النقد الرياضي؟!

أحمد البهدهي
أحمد البهدهي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

إن الرياضة البحرينية ليس ببعيدة عن الرياضة الإقليمية والدولية التي تتعرض بشكل مستمر للنقد الرياضي، نقد رياضي بنَّاء ومستندًا إلى معرفة وتحليل دقيق للوضع الرياضي بشكل عام، يمكن القول إن النقد الرياضي يلعب دورًا أساسيًا في تطوير وتحسين العمل والفكر والأداء عن طريق تقديم آراء وتوجيهات بناءة، كما أنه يعزز الإبداع والابتكار عن طريق تحفيز الأفراد والجماعات على تجاوز الحدود وتقديم أفكار جديدة ومبتكرة عادة ما تكون خارج الصندوق، يمكن أن تسهم في خلق بيئة رياضية صحيحة تشجع التجديد والتطور المنشود.

من يتابع رياضتنا المحلية يتبين له بأن رياضتنا تمتلك الأرض الخصبة للنقد الرياضي، ما أعني له بالأرض الخصبة، ألا وهي رياضة لا تخلو من الأطروحات والمواضيع التي تعد مواد دسمة للناقد الرياضي، وهذا ما يجعل أعلامنا الرياضي أمام تحدي كبير في كيفية تعامله مع كل تلك الأطروحات في سبيل البحث عن أوجه الضعف وتعزيز مواطن القوة للرياضة البحرينية، لذا تشكل الرياضة البحرينية محورًا مهمًا للإعلام الرياضي، فالعمل لن يكتمل من دون أن يكون للإعلام الرياضي دور يلعبه في عملية التطوير والارتقاء بالمنظومة الرياضية.

لا يختلف أثنان على أن هناك نوعين من النقد الرياضي، نوع ينتقد من أجل عملية الإصلاح والتطوير والأخر ينتقد أو بمعنى أصح نقد يشيد وفي بعض الأحيان يميل إلى «التطبيل» الذي في الأساس لا يخدم عملية إصلاح الاعوجاج الرياضي، وهذا ما يسمى بالنقد المدمر، أن أعلامنا الرياضي الصحيح لا يزال يعمل بمواثيق المهنية الإعلامية والصحفية دون أن يتأثر بعوامل متعددة.

بالرغم من بروز عدة فوارق في الإعلام الرياضي الحديث مقارنة بالإعلام الرياضي السابق، فإنه لا يمكن الجزم بأن جميع المسؤولين الرياضيين يتجاوبون بنفس الطريقة مع النقد الرياضي الحديث، وقد يواجه بعضهم صعوبة في التعامل مع النقد ويفضلون تجاهله أو التجاوب بشكل محدود، كما أن استجابة المسؤولين الرياضيين للنقد الرياضي تتفاوت وفقًا للعديد من العوامل، مثل الثقافة الرياضية والسياق الذي يتعاملون معه، ناهيك عن مدى قناعة المسؤولين الرياضيين بأهمية دور النقد الرياضي في عملية التطوير، وجعل الإعلام الرياضي شريك استراتيجي في جميع المشاريع والمبادرات الرياضية، كلنا نأمل أن يكون للنقد الرياضي البناء الصحيح مكانة وتقبل عند المسؤولين الرياضيين وأن يكون المرآة الحقيقية التي تعكس كل ما يدور حولنا في قطاعنا الرياضي البحريني.

ختامًا لكلمة حق وللحق كلمة ودمتم على خير.

*نقلاً عن الأيام البحرينية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط