.
.
.
.

قراصنة يستغلون لغز "الماليزية" لنشر الـ"فيروسات"

نشر في: آخر تحديث:

استغل مجموعة من قراصنة الإنترنت الاهتمام المنصب على حادث اختفاء الطائرة الماليزية في ظروف غامضة قبل أيام، لنشر روابط تحتوي على برمجيات خبيثة في شبكات التواصل الاجتماعية.

وأوضح الخبير الأمني، كريستوفر بويد، أن قراصنة قاموا بنشر روابط تحتوي على برمجيات خبيثة على "فيسبوك" و"تويتر"، للإيقاع بالمستخدمين المهتمين بالأخبار حول حادث اختفاء الطائرة.

وأضاف الخبير الأمني أن القراصنة دعموا روابط الأخبار الخبيثة بفيديوهات وصور لحوادث قديمة، وذلك لتبدو واقعية من أجل خداع المستخدمين وحثهم على الضغط عليها، كما استخدموا أكثر من لغة للإيقاع بأكبر عدد من الضحايا من حول العالم.

وأشار بويد إلى أن الملفات الخبيثة يتم تثبيتها على حواسب المستخدمين عند الضغط على بعض تلك الروابط، فيما توجه روابط أخرى بعض المستخدمين لاستفتاء شبيه بالاستفتاءات التي تجريها "فيسبوك".

ويضع القراصنة في صفحة الاستفتاءات عبارات تؤكد ضرورة إجابة المستخدم عن جميع أسئلة الاستفتاء ليتم توجيهه إلى الصفحة التي تضم الفيديو أو الخبر المتعلق بالطائرة الماليزية.

وشدد الخبير الأمني على أن القراصنة يستفيدون من تلك الاستفتاءات بطريقتين، إما مادياً، حيث تكون تلك الاستفتاءات تابعة لمواقع تدفع مقابل كل مستخدم مشارك، أو بالحصول على معلومات حول المستخدمين، حيث تتطلب بعض تلك الاستفتاءات السماح بالولوج إلى معلومات المستخدم الأساسية في "فيسبوك".