سامسونغ تسيطر على 71% من سوق الساعات الذكية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أظهر تقرير جديد أن شركة سامسونغ تسيطر حالياً على سوق الساعات الذكية وبحصة تبلغ 71% من مجموع الأجهزة التي جرى شحنها عالميًا خلال الربع الأول من عام 2014.

وبحسب شركة التحليلات "استراتيجي أناليتكس" Strategy Analytics، قامت سامسونغ خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري بشحن 500,000 ساعة ذكية، وهذه الكمية تشكل نصف المبيعات التي أعلنت عن بيعها خلال العام الماضي 2013 كاملًا.

ولا يشمل هذا العدد جميع الساعات الذكية التي تملكها الشركة، مثل الجيل الثاني من ساعتها والتي كشفت عنها في فبراير الماضي وأطلقت عليها اسم "جير 2" و "جير 2 نيو" والتي تعمل بنظام التشغيل التابع لها "تايزن".

ويرى المراقبون أن السبب الرئيسي وراء سيطرة سامسونغ على هذا السوق هو قلة المنافسين، إذ لا يتوافر في الأسواق إلا تلك الساعات التي من إنتاج سامسونغ وسوني وشركة "بيبل" Pebble.

ومن المتوقع أن يشهد سوق الساعات الذكية تغيرًا جذريًا خلال الأشهر القادمة، حيث تعتزم العديد من الشركات الدخول فعليًا في هذه السوق، مثل إل جي وموتورولا وإتش تي سي وأسوس، التي أعلنت أنها ستطلق ساعات ذكية تعمل بمنصة أندرويد وير التي كشفت عنها شركة غوغل في شهر مارس الماضي.

يُذكر أن الساعات الذكية تعد أحد أهم منتجات سوق الأجهزة الذكية القابلة للارتداء، وهو السوق التي يتوقع محللون أن يتضاعف ثلاث مرات خلال عام 2014، وقد يصل عدد الأجهزة المشحونة بحلول عام 2018 إلى 112 مليوناً.

وفي سياق آخر يأتي هذا التقرير بالتزامن مع تقرير جديد لشركة أبحاث السوق "أيه بي آي ريسيرتش" أظهر أن شركة سامسونغ تقترب من اللحاق بمنافستها "آبل" في سوق الحاسبات اللوحية، حيث تمكنت الأولى خلال الربع الأول من العام الجاري من شحن 13 مليوناً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.