البنتاغون يكره البوكيمون!

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

حظرت وزارة الدفاع الأميركية على جميع موظفيها تحميل لعبة "بوكيمون غو" التي تلقى رواجاً كبيراً حول العالم راهناً، على هواتفهم الذكية المستخدمة في إطار العمل.

وقال المسؤول المساعد لشؤون الصحافة في البنتاغون غوردون تاونبريدج "في الإمكان تصور عدد من الأسباب التي تجعل ذلك أمرا متهورا". وأضاف "أبعد من الجانب الأمني، أعتقد أن الناس الذين يدفعون ضرائب سيروق لهم أن تكون الهواتف الموضوعة في تصرف الموظفين الحكوميين مستخدمة لغايات العمل قبل أي شيء آخر".

وتدفع هذه اللعبة المخصصة للهواتف الذكية من تطوير شركة "نيانتيك لابز" بالشراكة مع "نينتندو" وشركتها "ذي بوكيمون كومباني" مستخدميها الى الانطلاق للبحث عن شخصيات افتراضية موزعة في أماكن عامة.

كما أن هذا التطبيق الذي يعتمد على تقنية الواقع المعزز، والذي تم تحميله عشرات ملايين المرات، يلقى رواجاً كبيراً في أوساط الشباب ويسمح بتحديد مواقع وجود لاعبين آخرين.

وقد حذرت منشآت عسكرية أميركية عدة موظفيها من مخاطر متصلة باستخدام لعبة "بوكيمون غو" في القواعد العسكرية خصوصا قرب مدارج اقلاع الطائرات الحربية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.