.
.
.
.

هواوي تنفي انتهاك أي مخالفات بعد الاتهامات الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

جددت شركة هواوي نفيها للاتهامات التي وجهتها السلطات الأميركية، بما في ذلك انتهاك العقوبات الأميركية على إيران وسرقة أسرار تجارية من شريك تجاري أميركي.

وكانت عدد من وسائل الإعلام الدولية قد نشرت قبل يومين أن السلطات الأميركية كشفت عن لائحة من الادعاءات ضد شركة #هواوي الصينية، متهمةً إياها بانتهاك العقوبات الأميركية على إيران، وسرقة أسرار تجارية من شريك تجاري أميركي.

وترى هواوي، التي تعد أكبر منتج لمعدات الاتصالات في العالم، أن هذه الادعاءات تضعها في إطار صورة سلبية تتمثل بانتهاك الشركة المستمر للقوانين الأميركية والتعاملات التجارية العالمية.

وقالت الشركة الصينية في بيان: “تبدي شركة هواوي خيبة أملها لمعرفتها بلائحة الاتهامات التي وجهت لها من قبل السلطات الأميركية، لاسيما وأن هواوي حاولت جاهدة بعد اعتقال المديرة المالية، مينغ، للحصول على فرصة جدية لمناقشة تحقيقات القطاع الشرقي في نيويورك مع وزارة العدل الأميركية، ولكن الطلب قوبل بالرفض بدون أي تفسير".

وأضافت هواوي: "توضح هواوي أن الادعاءات المتعلقة باتهامات سرقة الأسرار التجارية في القطاع الشرقي في واشنطن كانت في الأساس موضوع دعوى قضائية تم تسويتها بين الطرفين على أساس أن هيئة محلفين سياتل لم تتوصل لإثبات أي أضرار أو سلوك مؤذ متعمد مرتبط بادعاءات سرقة الأسرار التجارية موضع الدعوى".

وتجدد هواوي نفيها القيام بنفسها أو عبر أي من فروعها أو الشركات التابعة لها بارتكاب أي من انتهاكات القانون الأميركي الواردة في الاتهامات الموجهة إليها، وأن الشركة لا دراية لها بأي ممارسات غير قانونية قامت بها المديرة المالية مينغ، وتعتقد أن محاكم الولايات المتحدة الأميركية ستتوصل للنتيجة ذاتها.