تغطية غوغل إيرث تصل إلى 98 في المئة من العالم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

كشفت شركة غوغل للمرة الأولى عن مساحة العالم التي صورتها لأكثر من عقد من الزمان حتى الآن لمشاريعها المتمثلة بخدمة التجول الافتراضي Street View وغوغل إيرث Google Earth، من خلال أسطولها من سيارات Street View المزودة بالكاميرات وغيرها من الأجهزة، بالإضافة إلى توضيح مقدار العمل الذي قامت به تلك السيارات والأجهزة الأخرى لرسم خريطة للعالم.

ووفقًا لغوغل، فقد غطت الشركة أكثر من 10 ملايين ميل من صور التجول الافتراضي وما مجموعه 36 مليون ميل مربع من صور خدمة الخرائط الجوية Google Earth ليتمكن الناس من تصفحها. وقالت عملاقة البحث: إن هذه المسافة تكفي للدوارن حول الأرض أكثر من 400 مرة.

مادة اعلانية

وتمتلك الشركة أسطولًا ضخمًا من المركبات التي تجوب العالم لجمع الصور على مستوى الشارع، لكنها تستخدم أيضًا القوارب والأغنام والإبل للمساعدة في جمع الصور من الأماكن النائية التي لا تصل إليها السيارات.

دوارن أكثر من 400 مرة حول الأرض

وقال إيثان راسل Ethan Russell، مدير المنتج في خرائط غوغل: الصور هي جوهر كل ما نقوم به، ونحن نفكر في ذلك كأساس لعملية رسم الخرائط بأكملها. ويعد رقم Google Earth مثيرًا للإعجاب بشكل خاص، حيث توضح عملاقة البحث أنها تغطي الآن أجزاء العالم التي يعيش فيها 98 في المئة من الأشخاص على هذا الكوكب.

وأكد راسل على أن صور خرائط غوغل هي من الأماكن العامة التي يراها الشخص أثناء وقوفه في الشارع أو التحليق في سماء المنطقة، مضيفًا أن جميع صور الأقمار الصناعية العالية الجودة التي تحصل عليها الشركة تأتي من مجموعة متنوعة من مقدمي الخدمات.

كما أن صور التجول الافتراضي التي تبلغ مساحتها 10 ملايين ميل تضع غوغل على بعد أميال من منافسيها مثل آبل، التي بدأت للتو في تضمين صور فوتوغرافية مماثلة على مستوى الشارع في خرائط آبل مع إصدار iOS 13 هذا العام. لكن أمام آبل طريق طويل قبل أن تصل إلى ملايين الأميال مثل غوغل.

فهرسة العالم

وتمثل هذه الأرقام المرة الأولى التي تصدر فيها غوغل أرقامًا عن مساحة العالم التي رسمتها خدماتها، مما يوفر نظرة ثاقبة على نطاق خرائط غوغل، إذ مع وجود أكثر من مليار مستخدم شهريًا، فإن خدمة خرائطها تُعد إحدى أكثر منتجات الشركة شهرة، بالإضافة إلى كونها وسيلة قوية لعملاقة البحث لتقديم الإعلانات المحلية.

وعلاوة على ذلك، فإن هذه الأرقام تبرز جهود غوغل لفهرسة العالم بأسره بدقة في تطبيقاتها وخدماتها، وحتى إذا كان المستخدم لا يستخدم صور التجول الافتراضي أو صور الأقمار الصناعية في Google Earth بشكل يومي، فهي لا تزال جزءًا كبيرًا من خدمة خرائط غوغل.

يذكر أن لاري بيج Larry Page، أحد مؤسسي غوغل، والذي استقال من منصبه كرئيس تنفيذي لشركة ألفابت (الشركة الأم لغوغل) في وقت سابق من هذا الشهر، طور ميزة “التجول الافتراضي” في عام 2004، وكان الهدف من ذلك هو إنشاء خريطة بتقنية 360 درجة للعالم تتجاوز الشوارع والطرق السريعة لتشمل الأزقة والمعالم وسلاسل الجبال.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.