.
.
.
.

فيسبوك يحظر قراصنة إنترنت استهدفوا حسابات الإيغور

عمليات متطورة وسرية تستهدف النشطاء والصحفيين والمنشقين من الإيغور

نشر في: آخر تحديث:

حظر موقع "فيسبوك" العملاق، الخميس، قراصنة إنترنت يعملون لصالح الصين استهدفوا حسابات أقلية الإيغور.

جاء ذلك بعدما عمد مخترقون حسابات ومواقع الكترونية مزيفة لاختراق حاسبات وهواتف جوالة ذكية خاصة بأقلية الإيغور المسلمة في الصين، حسبما أعلنت شركة فيسبوك أمس الأربعاء.

وأضافت أن عمليات متطورة وسرية تستهدف النشطاء والصحفيين والمنشقين من الإيغور من إقليم شينجيانغ.

صفحات مزيفة

كما سعى المخترقون الى الوصول إلى الحاسبات والهواتف من خلال تأسيس صفحات مزيفة على فيسبوك لشخصيات حقيقية تكون جذابة للإيغور .

وتتضمن الحسابات والمواقع روابط بها فيروسات تخترق الأجهزة وتسمح بالتجسس عليها.

وقالت الشركة إن أجهزة نحو 500 شخص تم اختراقها والتجسس عليها، وإنها أوقفت الحسابات خلال تفتيش أمني روتيني تقوم به.

ووجدت فيسبوك صلات بين المخترقين وشركتي تقنية في الصين على صلة بالحكومة الصينية.