.
.
.
.

إصدار ويندوز 11 ينهي عصر تطبيق لطالما أحببناه!

كان في السابق الخيار الأول عند الحاجة إلى إجراء مكالمات الفيديو

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة مايكروسوفت رسميا عن نظام التشغيل ويندوز 11 الذي من المتوقع أن يحل محل الإصدار الحالي خلال السنوات القليلة المقبلة.


ومن بين جميع الميزات الجديدة في ويندوز 11، فإن هناك تغييرات بارزة قادمة لنظام التشغيل ويندوز 11:

أولها دمج تطبيق مكالمات الفيديو مايكروسوفت تيمز في نظام ويندوز 11 افتراضيا، وأيضاً أن تطبيق سكايب لن يأتي بشكل افتراضي في ويندوز 11، وهو ما يشير إلى أن تطبيق مايكروسوفت تيمز هو التطبيق المفضل الجديد للشركة.

وقد يمثل هذا بداية النهاية لتطبيق سكايب الذي كان في السابق الخيار الأول عند الحاجة إلى إجراء مكالمات الفيديو.

بداية قوية لتطبيق سكايب .. ولكن

اشترت مايكروسوفت سكايب قبل 10 سنوات مقابل 8.5 مليارات دولار، وكانت أكبر عملية استحواذ للشركة في ذلك الوقت.

وظهرت أسئلة كثيرة عن كون مايكروسوفت قد دفعت أكثر من اللازم مقابل عملية الاستحواذ هذه. ولكن مايكروسوفت كانت تشتري تطبيقًا ناجحا تم تنزيله نحو مليار مرة ولديه مئات الملايين من المستخدمين.

بدوره، توقع الرئيس التنفيذي للشركة في ذلك الوقت أن الاستحواذ على سكايب يساعد الشركة على إنشاء مستقبل الاتصالات في الوقت الفعلي.
وضمنت الشركة التطبيق في كل حاسب عامل بنظام التشغيل ويندوز وكانت أعداد المستخدمين تنمو بقوة.

إلأا أنه وبعد مرور بضع سنوات بدأ المستخدمين يشتكون من سوء الأداء وخيارات التصميم.

وفي الوقت نفسه، كانت تطبيقات الدردشة، مثل: واتساب وماسنجر قد بدأت بالانتشار مع تقديم ميزة مكالمات الفيديو.

فيما تعتبر هذه الميزة إحد عوامل الجذب الرئيسية لتطبيق سكايب التي كانت من أبرز الميزات التي تفوق فيها التطبيق.

وللمنافسة مع هذه التطبيقات الصاعدة بدأت مايكروسوفت ببناء تطبيق لمواجهة المنافسين مبكرًا مع هجران المستخدمين لتطبيق سكايب.
وقد أطلقت تطبيق مايكروسوفت تيمز رسميًا في عام 2017. وأوضحت أن مايكروسوفت تيمز هو استراتيجية الشركة في مجال دردشة الصوت والفيديو للعصر الجديد.

كما استخدم التطبيق الجديد تقنية تطبيق سكايب لفترة من الوقت. وتم تصميمه للتنافس مع تطبيق الأعمال سلاك.

تأثير جائحة كورونا

مع بدء انتشار جائحة كورونا، صعدت العديد من تطبيقات مكالمات الفيديو إلى القمة بسرعة مع اتجاه الكثيرين للعمل من المنزل وفي مقدمتها تطبيق Zoom الذي أصبح خيارًا جاذبًا للتواصل للكثير من المستخدمين.

وكان مايكروسوفت تيمز واحدًا من عدد قليل من المنافسين المستعدين لمواجهته مع اتجاه مايكروسوفت إلى إصدار المستهلكين.

كما أدى ارتفاع استخدام مايكروسوفت تيمز في العام الماضي إلى حسم مكانة سكايب باعتباره تقنية قديمة للشركة.

ومع النجاح المفاجئ كان من الحتمي لشركة مايكروسوفت أن تتجاهل سكايب وتبدأ بالتركيز أكثر على مايكروسوفت تيمز.

إلى ذلك، تبلور هذا التركيز مع تأكيد الشركة أن مايكروسوفت تيمز هو التطبيق الافتراضي في ويندوز 11 بدلًا من سكايب.

وتساعد إزالة سكايب كتطبيق مثبت سابقًا على تعزيز مكانة مايكروسوفت تيمز كحل مفضل من منظور الشركة والتأكيد على أنه التطبيق المستقبلي للشركة.

كيف تتعامل مايكروسوفت مع سكايب

وبينما شهد نموًا ملحوظًا عند انتشار الوباء مع نسبة استخدام 70 في المئة، أي نحو 40 مليون شخص يوميًا. ولكن مع ذلك لا يزال هذا نموًا صغيرًا بالمقارنة مع المنافسين.

وبالرغم من عدم تثبيت سكايب بشكل افتراضي في ويندوز 11 إلا أن مايكروسوفت لن تتخلى عنه تمامًا. ولا يزال التطبيق متوفرًا في متجر مايكروسوفت للمستخدمين الذين لا يزالوا يريدون استخدامه في ويندوز 11.