.
.
.
.

لحماية الحدود.. إسرائيل تطور "روبوتاً مسلحاً" بمواصفات فائقة

نشر في: آخر تحديث:

في وقت تشهد فيه حدودها الشمالية والجنوبية الغربية وضعاً متوتراً وحالة تأهب مستمرة، كشفت شركة إسرائيلية اليوم الاثنين، النقاب عن "روبوت مسلح" يتم التحكم فيه عن بعد، ويمكنه القيام بدوريات في مناطق القتال وتعقب المتسللين وفتح النار.

وتعد المركبة غير المأهولة أحدث إضافة إلى عالم تكنولوجيا الطائرات بدون طيار، والتي تعيد تشكيل ساحة المعركة الحديثة بسرعة.

فقد قال المؤيدون لهذه التقنية إن مثل هذه المعدات ذاتية الحركة تسمح للجيوش بحماية جنودها، بينما يخشى النقاد أن يمثل ذلك خطوة خطيرة أخرى نحو الروبوتات التي تتخذ قرارات مصيرية.

وتم تطوير الروبوت ذي الدفع الرباعي الذي تم تقديمه اليوم، من قبل شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية "ريكس أم كيه 11" المملوكة للدولة.

قادر على جمع المعلومات ونقل الجنود

بدوره، أوضح راني أفني، نائب رئيس قسم الأنظمة الذاتية في الشركة، أنه يتم تشغيله بواسطة جهاز لوحي إلكتروني، ويمكن تجهيزه بمدفعين رشاشين وكاميرات وأجهزة استشعار.

ويمكن للروبوت جمع المعلومات الاستخبارية للقوات البرية، ونقل الجنود الجرحى والإمدادات داخل وخارج المعركة، وضرب الأهداف القريبة.

الأكثر تقدماً

كذلك، يعتبر هذا الروبوت الأكثر تقدماً من بين أكثر من ست مركبات غير مأهولة طورتها شركة "إيلتا سيستمز" التابعة لشركة "إيلاوسبيس أندستريز"، على مدار الخمسة عشر عاماً الماضية.

ويستخدم الجيش الإسرائيلي حالياً مركبة أصغر، ولكنها مماثلة تسمى "جاكوار" للقيام بدوريات على الحدود مع قطاع غزة والمساعدة في فرض الحصار الذي فرضته إسرائيل في عام 2007.

يذكر أن حدود إسرائيل مع لبنان في حالة تأهب دائم، حيث شهدت في السابق حالات تسلل عدة، بالإضافة إلى وجود عناصر من حزب الله.