.
.
.
.

الواقع قد يختفي بسبب "ميتافيرس"!.. خبير يحذر

نشر في: آخر تحديث:

دمجُ الواقع الافتراضي والمعزز يمكن أن يغير إحساسنا بالواقع ويشوه كيفية تفسير تجاربنا اليومية المباشرة ويهدد بنشر الفرقة والانقسام بالمجتمع، وفق ما عبّر عنه أحد مهندسي الكمبيوتر ذائعي الصيت.

فقد أعرب لويس روزنبرغ، عن اعتقاده بأن فكرة "ميتافيرس" metaverse، وهي الفكرة التي دفعت مارك زوكربيرغ، مؤسس شركة فيسبوك إلى إعادة تسمية شركته بأكملها، يمكن أن تؤدي إلى اختفاء الواقع يوماً ما، وفقاً لما نشرته "ديلي ميل" البريطانية.

تغيير الإحساس بالواقع

وفي مقال رأي حديث، قال روزنبرغ، الذي اشتهر بتطويره أول نظام وظيفي للواقع المعزز في مختبر أبحاث القوات الجوية الأميركية وتأسيس شركة الواقع الافتراضي Immersion Corporation، إن محيطنا مليء بالأشخاص والأماكن والأشياء والأنشطة غير الموجودة بالفعل، ولكنها ستبدو بالنسبة لنا حقيقية للغاية.

وعلى الرغم من أنه لم يذكر على وجه التحديد زوكربيرغ أو ميتا بالاسم، إلا أن روزنبرغ أشار بوضوح إلى أنه قلق للغاية بشأن مزودي النظام الأساسي الذين سيمتلكون البنية التحتية، وذلك في مقال نشرته مجلة Big Think .

وأضاف روزنبرغ "أنا قلق بشأن الاستخدامات المشروعة للواقع المعزز من قبل مزودي المنصات الأقوياء الذين سيتحكمون في البنية التحتية".

الواقع الافتراضي (آيستوك)
الواقع الافتراضي (آيستوك)

نظرية الإسقاط

إلى ذلك، يشعر روزنبرغ، 62 عاماً، بالقلق أيضاً من أن تقنية الواقع المعزز، مثل النظارات (مثل تلك التي تنتجها شركة ميتا، والتي يُقال إنها تعمل من قبل شركة آبل) أو جهات الاتصال ستجبر الناس في النهاية على الاعتماد بشكل كامل على الطبقات الافتراضية من المعلومات المُسقطة من حولنا.

كذلك، أوضح أن المستخدمين لن يشعروا بأن الأمر اختيارياً مما هو عليه الأمر حالياً بالنسبة الوصول إلى الإنترنت، موضحاً أن الشخص لن يقوم بفصل نظام الواقع المعزز الخاص به لأن القيام بذلك سيجعل من الصعب الوصول إلى جوانب مهمة من محيطه، مما سيضعه في وضع غير مؤات اجتماعياً واقتصادياً وفكرياً.

وأضاف أن "الحقيقة هي أن التقنيات التي نعتمدها باسم الراحة نادراً ما تظل اختيارية، ولكن ليس عندما يتم دمجها في حياتنا على نطاق واسع مثل الواقع المعزز."

الواقع الافتراضي (آيستوك)
الواقع الافتراضي (آيستوك)

تضخيم الانقسام وإثارة الكراهية

وقال روزنبرغ إنه يمكن بسهولة تصميم التراكيب الافتراضية لتضخيم الانقسام السياسي، ونبذ مجموعات معينة، وحتى إثارة الكراهية وانعدام الثقة، موضحاً إلى أن مثل هذه الممارسات لن تجعل العالم مكاناً أفضل، وأنها ستؤدي إلى نقل ثقافة الاستقطاب والمواجهة التي ظهرت على الإنترنت إلى العالم الحقيقي مما سيؤدي إلى تفاقم الانقسامات الاجتماعية التي تهدد البشر.

على رغم كل السلبية المحيطة بالميتافيرس وانعكاساته على المجتمع، أضاف روزنبرغ أن الواقع المعزز يمكن أن يكون مفيداً ويثري حياة الناس بطرق رائعة، مستشهداً على وجه التحديد بإمكانية إجراء عمليات جراحية أسرع وأفضل، بالإضافة إلى طفرات لا حصر لها في مجالات الترفيه والتعليم والمزيد من المجالات الاقتصادية.

تحذير من نشر الفرقة والانقسام

ونصح بأهمية التزام الحذر الآن، لأنه سيمكن بسهولة استخدام الواقع المعزز لتقسيم المجتمعات، ودفعها من فقاعات المعلومات الخاصة بها إلى حقائقها المُخصصة، ومن ثم "زيادة ترسيخ وجهات نظرنا وترسيخ انقساماتنا، حتى عندما نقف وجهاً لوجه مع الآخرين في ما يبدو وكأنه المجال العام."