مع تراجع عائداتها.. تويتر تلوم ماسك وضعف سوق الإعلانات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أرجعت شركة تويتر، الجمعة، السبب في انخفاض إيراداتها الفصلية وتكبدها صافي خسارة بشكل مفاجئ إلى معركتها المستمرة لإنهاء عملية استحواذ إيلون ماسك عليها بقيمة 44 مليار دولار وضعف سوق الإعلانات الرقمية.

ووفقاً لبيانات "ريفينيتف آي.بي.إي.إس"، ارتفعت عائدات الإعلانات بنسبة 2% فقط إلى 1.08 مليار دولار بما يقل عن توقعات وول ستريت البالغة 1.22 مليار دولار.

فيما بلغ إجمالي إيرادات الربع الثاني من العام، التي تشمل أيضاً الإيرادات من الاشتراكات، 1.18 مليار دولار، مقارنة مع 1.19 مليار دولار في العام السابق. وكان المحللون يتوقعون إيرادات بقيمة 1.32 مليار دولار، بحسب رويترز.

270 مليون دولار

واستقر سهم تويتر عند 38.90 دولار في بداية التعاملات الجمعة.

كما أوضحت الشركة أن صافي خسارتها بلغ 270 مليون دولار أو 35 سنتاً للسهم، مقابل أرباح بقيمة 65.6 مليون دولار أو 8 سنتات للسهم قبل عام.

دعوى قضائية

تأتي النتائج في الوقت الذي رفعت فيه تويتر دعوى قضائية ضد ماسك لتراجعه عن عرضه لشراء الشركة وهي تستعد الآن لمواجهة قانونية في محاكمة من المقرر أن تبدأ في أكتوبر.

وأثارت الشكوك بشأن الصفقة قلق المعلنين على تويتر وتسببت في حدوث فوضى داخل الشركة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة