منافس تويتر.. كيف تفتح حسابا في ثريدز بمنتهى السهولة؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أطلقت منصة إنستغرام رسمياً تطبيقها الجديد Threads الذي يشبه منصة التدوين المصغر تويتر، ويمكن الآن تنزيله مجاناً من متجر تطبيقات آب ستور لهواتف آيفون أو متجر غوغل بلاي ﻷجهزة أندرويد.

ويمكن للمستخدمين إنشاء حساب في Threads باستخدام حساب إنستغرام نفسه مع الاحتفاظ بالمعرّف نفسه (اسم المستخدم)، وأيضاً متابعة الحسابات نفسها التي يتابعونها على إنستغرام. كما يتيح التطبيق للمستخدمين مشاركة المنشورات النصية حتى 500 حرف بحد أقصى، بالإضافة إلى نشر الصور ومقاطع الفيديو بطول يصل إلى 5 دقائق، وفق البوابة العربية للأخبار التقنية.

مادة اعلانية

خيارات مختلفة للتفاعل

كذلك يحمل تطبيق Threads الجديد واجهة تشبه تويتر، ويوفر خيارات مختلفة للتفاعل مع المنشورات مثل الإعجاب والتعليق وإعادة النشر والمشاركة. وسيرى المستخدمون في الصفحة الرئيسية للتطبيق خليطاً من منشورات الحسابات التي يتابعونها، والمنشورات التي يرشحها التطبيق استناداً إلى اهتماماتهم.

ويوفر التطبيق للمستخدمين إمكانية التحكم فيمَن يمكنه الرد على المنشورات، إما الجميع أو الحسابات التي يتابعونها أو فقط من أُشير إليهم في المنشور، بالإضافة إلى القدرة على تصفية كلمات بعينها في الردود.

انتقادات شديدة

يأتي إطلاق تطبيق Threads من إنستغرام في وقت تواجه فيه تويتر انتقادات شديدة بعد إعلان إيلون ماسك مالك المنصة تقييد عدد التغريدات المسموح برؤيتها يومياً، وكذلك إطلاق نسخة جديدة من منصة TweetDeck تتطلب حساباً موثقاً، بالإضافة إلى قرارات أخرى سابقة أثارت جدلاً واسعاً.

وقد أشارت تقارير سابقة إلى أن تطبيق Threads سيستند في عمله إلى بروتوكول لامركزي مشابه للبروتوكول المستخدم في تطبيقات منافسة مثل Mastodon، و Bluesky الذي أطلقه جاك دورسي المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي السابق لتويتر.

تحكم أكبر في البيانات

كما يتيح البروتوكول اللامركزي العديد من المزايا التي تعطي للمستخدمين تحكماً أكبر في بياناتهم، ويمنحهم القدرة على نقل البيانات من منصة لأخرى. ويُعتبر Threads أول تطبيق من شركة ميتا – مالكة إنستغرام – متوافق مع بروتوكول تواصل اجتماعي مفتوح المصدر.

وقالت ميتا: "نعتقد أن هذا النهج اللامركزي، المشابه للبروتوكولات التي تحكم البريد الإلكتروني والويب نفسه، سيؤدي دوراً مهماً في مستقبل منصات الإنترنت".

يذكر أن تطبيق Threads متوفر حالياً في أكثر من 100 دولة حول العالم، لكنه ليس متاحاً بعد في دول الاتحاد الأوروبي. وبحسب صحيفة "الغارديان" البريطانية، فقد أجلت ميتا إطلاق Threads في دول الاتحاد الأوروبي حتى تتأكد من توافقه مع التشريعات والقوانين المنظمة للخصوصية واستخدام بيانات المستخدمين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.