إيلون ماسك يسخر من ثريدز: هو إنستغرام لكن بدون صور!

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعد أن شغل تطبيق "ثريدز" الجديد التابع لشركة ميتا، العالم، مهددا عرش "تويتر"، خرج الملياردير الأميركي إيلون ماسك مالك "العصفور الأزرق"، عن صمته معبرا عن رأيه في الضيف الجديد بمواقع التواصل.

ورد عبر حسابه في "تويتر"، اليوم السبت، على إحدى التغريدات حول هل تطبيق ميتا الجديد يهدد تويتر فقال "تطبيق ثريدز هو مجرد إنستغرام دون صور، وهو أمر لا معنى له، نظرا لأن الصور هي السبب الرئيسي لاستخدام الأشخاص لهذا التطبيق".

كما تساءل ماسك "كم مرة قرأت التعليقات على صور إنستغرام؟ وتمنيت لو كان هناك المزيد؟"، مضيفاً "أنا شخصياً، لا أقرأها أبدا".

كذلك، قال تعليقاً على تغريدة بشأن مشاركة البيانات بشكل غير قانوني "باستثناء منصة تويتر، تتشارك كبرى شركات التواصل الاجتماعي بكل سرور تحت رقابة شديدة".

وتابع في تغريدة أخرى تعليقاً على إغلاق ميتا أي حساب في ثريدز ينشر أفكارا مخالفة "تخيل لو كانت جميع وسائل التواصل الاجتماعي تحت إبهام مارك زوكربيرغ - مالك ميتا-".

وكان العصفور الأزرق، هدد مساء الخميس، شركة ميتا علناً، بمقاضاتها بسبب تطبيقها الجديد.

ويتزايد عدد مستخدمي Threads بصورة كبيرة منذ إطلاقه لاعتماده على منصة إنستغرام، فيما يرى مراقبون أن التطبيق سيشكل تهديداً حقيقياً لتويتر.

والتطبيق الجديد متاح في أكثر من 100 دولة، ولكن ليس في الاتحاد الأوروبي، حيث تسود مخاوف تنظيمية ستؤجل إطلاقه. حيث تخضع "ميتا" لقانون الأسواق الرقمية الجديد الذي يفرض قواعد مشددة على شركات الإنترنت الكبرى في دول الاتحاد الأوروبي.

وإحدى تلك القواعد تقيّد نقل البيانات الشخصية بين المنتجات المختلفة، كما ستكون الحال عليها بين إنستغرام وثريدز، وسبق أن ضُبط زوكربيرغ من قبل الهيئات المنظمة الأوروبية وهو يقوم بذلك عندما اشترى واتساب.

يذكر أنه مع إطلاق "ميتا" لتطبيق "ثريدز"، عاد الجدل حول "آلة ميتا للتقليد" وفق موقع "أكسيوس".

واعتبر التقرير أن "ثريدز" محاولة متجددة من ميتا في "استنساخ التطبيقات الأخرى".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.