ذكاء اصطناعي

الذكاء الاصطناعي يدخل مجال مفاوضات الراتب

يقلل روبوت شركة Pactum AI للتفاوض على الرواتب من تحيزات المديرين ويوفر عرضًا أفضل لكلا الجانبين ولكن يجب معايرته باستمرار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

تعتبر المفاوضات بشأن الرواتب أساسية بالنسبة للعديد من الموظفين، حيث إنها مشحونة عاطفيًا ومعقدة نفسيًا، ولكنها قد تحصل قريبًا على دفعة من الذكاء الاصطناعي.

وتستخدم Pactum AI، شركة التفاوض الآلي على المشتريات الكبرى عالميًا، منذ عام 2021 روبوت الدردشة بالذكاء الاصطناعي للتفاوض على رواتب موظفيها.

وتستعد Ironclad، وهي شركة ناشئة مدعومة من شركتي Sequoia و Accel، لإطلاق وكيل ذكاء اصطناعي متخصص في تحليل عقود العمل.

ويستخدم الأفراد روبوتات الدردشة المتاحة للعامة للتدرب على المفاوضات وتبادل الأفكار حول التعويضات، حيث غالبًا ما تكون مفاوضات الرواتب غير مرضية ومدمرة لأعصاب الموظفين، وتستغرق وقتًا طويلًا بالنسبة لأصحاب العمل، ونتيجة لذلك، فإن أي شيء قد يحسن العملية يستحق التجربة.

وأدت الاضطرابات في مكان العمل في عصر فيروس كورونا إلى تغيير توقعات العديد من الموظفين حول التوازن بين العمل والحياة، ودفعت بعض الموظفين إلى التركيز على المزايا بقدر ما يركزون على الراتب الإجمالي.

وتعتبر مسألة الطلب المتكرر لزيادة في الراتب أو المزايا من شخص قد تتعامل معه لسنوات قادمة أمرًا صعبًا.

ويستفيد الأشخاص الذين لا يتفاوضون عادةً على الرواتب أو أولئك الراغبون بخيارات فُضلى تتجاوز الرواتب، مثل الإجازة الإضافية أو الإجازات الأخرى، من روبوتات الدردشة بالذكاء الاصطناعي.

واستلهمت Pactum AI روبوتها للتفاوض على الراتب من منصتها للمفاوضات المستقلة، التي تستخدمها شركات، مثل وول مارت، للتفاوض مع البائعين.

وقال مارتن راند، الرئيس التنفيذي لشركة Pactum AI: “التعليقات الواردة من موظفينا البالغ عددهم 80 موظفًا إيجابية، وقد علمنا ذلك أهمية التفاوض على المزايا وكذلك الراتب، مما يمنح الموظفين عروضًا متعددة للاختيار منها”.

ويقلل روبوت شركة Pactum AI للتفاوض على الرواتب من تحيزات المديرين ويوفر عرضًا أفضل لكلا الجانبين، ولكن يجب معايرته باستمرار.

وتوقع راند مستقبلًا من الفوائد المعدلة باستمرار بفضل الروبوتات المالكة لوقت غير محدود للتفاوض عندما تتغير أولويات الموظفين أو عندما تحتاج الشركات إلى تقليل النفقات أو عندما يكون لديها موارد لتقديم تعويضات إضافية.

ويعتبر التفاوض تفاعلًا بشريًا بطبيعته ويتطلب ذكاءً بشريًا، حيث يساعد الذكاء الاصطناعي في هذا المجال طالما أنه مكمل وليس بديلًا للمدخلات البشرية.

وبحسب أنصار الذكاء الاصطناعي، فإن التكنولوجيا توسع مدى التفاوض في مكان العمل لتعكس الأولويات المختلفة للموظفين في مراحل مختلفة من الحياة ومع مسؤوليات عائلية مختلفة، ولكن قد يؤدي الذكاء الاصطناعي أيضًا إلى الإضرار بالموظفين في مفاوضات التعويضات.

وقد يجد الموظفون الذين لم يحصلوا على سياق كامل أو الذين يقدمون توجيهات سيئة لروبوت الدردشة أنفسهم في وضع غير مواتٍ من حيث المعلومات.

وتعتبر أتمتة عقود المنتجات ذات القيمة المنخفضة مسألة بسيطة، ولكن الاعتماد على روبوت الدردشة بالنسبة للموظفين الموهوبين ذوي المهارات العالية أو الفريدة يخاطر بإبعاد أولئك الموظفين الجدد المرغوبين.

كما قد يعرّض روبوت الدردشة غير المدرب جيدًا الخصوصية الفردية والأسرار التجارية للخطر. وترى شركة Pactum AI الآن صعوبات في تشغيل روبوتها للتفاوض على الرواتب على نطاق واسع، وتخطط الشركة لمواصلة التركيز على أتمتة مفاوضات الشراء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.