تويتر

بعد موجة من مقاطعة الإعلانات على إكس.. ماسك يهدد بالقضاء

كبريات شركات التكنولوجيا أعلنت مقاطعة الإعلانات على المنصة بسبب مزاعم ضد ماسك بـ"معاداة السامية"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال إيلون ماسك إنه سيرفع دعوى قضائية ضد شركة ميديا ماترز Media Matters وغيرها، بعد أن أوقفت شركات أميركية كبرى إعلاناتها مؤقتاً على موقع التواصل الاجتماعي الخاص به بسبب مخاوف بشأن "معاداة السامية".

وقالت منظمة مراقبة وسائل الإعلام Media Matters في وقت سابق من هذا الأسبوع إنها وجدت إعلانات لشركات "أي. بي. أم" و"أبل" و"أوراكل" و"كومكاست" تم وضعها جنباً إلى جنب مع محتوى صنفته على أنه "معاد للسامية"، ومنه إعلانات تشيد بأدولف هتلر والنازيين. وقد أدى ذلك إلى إعلان عدد من الأسماء الكبيرة في مجال التكنولوجيا والإعلام سحب إعلاناتهم.

وقال ماسك في منشور على موقع "إكس" (المعروف سابقاً باسم تويتر): "فور فتح المحكمة أبوابها، الاثنين، سترفع شركة X Corp دعوى قضائية ضد شركة Media Matters وكل من تواطأ في هذا الهجوم الاحتيالي على شركتنا".

ووافق ماسك يوم الأربعاء على منشور على موقع "إكس" جاء فيه أن "اليهود يؤججون الكراهية ضد البيض"، قائلاً إن المستخدم الذي أشار إلى هذه النقطة كان يقول "الحقيقة الفعلية".

وقال ماسك في بيان نشره: "لقد نشرت شركة Media Matters for America هذا الأسبوع قصة محرّفة تماماً عن التجربة الحقيقية على إكس، في محاولة أخرى لتقويض حرية التعبير وتضليل المعلنين". وأضاف: "قبل كل شيء، بما في ذلك جني الأرباح، تعمل إكس على حماية حق الجمهور في حرية التعبير". وأضاف: "لكن لكي يكون التعبير حراً حقاً، يجب أن تكون لدينا أيضاً الحرية في رؤية أو سماع الأشياء التي قد يعتبرها بعض الناس غير مقبولة".

ولم يشر إلى الضجة التي أحاطت بتغريدته، لكنه نفى في السابق أنه معادٍ للسامية. ومضى ماسك في إنكار النتائج التي توصلت إليها شركة Media Matters.

وانضم البيت الأبيض إلى الاحتجاجات ضد تغريدة ماسك يوم الجمعة ووصفها بأنها "ترويج بغيض للكراهية العنصرية والمعادية للسامية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.