بورقة من 2015.. ماسك يقاضي رئيس OpenAI "حصّلوا أموالاً"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

في خطوة غير متوقعة، وإن كان قد مهد لها سابقاً بتوجيه انتقادات خجولة للشركة، رفع الملياردير الأميركي إيلون ماسك دعوى قضائية ضد OpenAI ورئيسها التنفيذي سام ألتمان، في محكمة بسان فرانسيسكو.

أما السبب الذي ارتكزت إليه تلك الدعوى، فيعود إلى خرق اتفاقية تعاقدية أبرمت عام 2015، حين ساعد ماسك مع آخرين في تأسيس ChatGPT-maker .

مادة اعلانية

إذ أظهرت أوراق الدعوى أن ألتمان، بالإضافة إلى شريكه المؤسس لشركة OpenAI المدعومة من مايكروسوفت، جريج بروكمان، تواصلا مع ماسك في الأصل لإنشاء شركة غير ربحية تعمل على تطوير الذكاء الاصطناعي "لصالح الإنسانية" إلا أن عمل الشركة وأهدافها تغير لاحقا، إذ أكد محامون أن الأرباح التي تحققها الشركة المذكورة تنتهك هذا الاتفاق، وفق ما نقلت رويترز.

وأصبح برنامج الدردشة الآلي ChatGPT، من OpenAI أسرع تطبيق برمجي نموًا في العالم خلال ستة أشهر من صدوره بنوفمبر 2022.

أشعل المنافسين

كما أشعلت انطلاقته النارية حماسة منافسين كثر من Microsoft وAlphabet فضلا عن مجموعة واسعة من الشركات الناشئة

إلى ذلك، تم اعتماد ChatGPT منذ ظهوره لأول مرة، من قبل عدة شركات لـتنفيذ مجموعة واسعة من المهام، بدءاً من تلخيص المستندات إلى الكتابة والتأليف، فضلا عن تفكيك رموز الكمبيوتر وغيرها الكثير.

ما أدى إلى انطلاق سباق مستعر بين شركات التكنولوجيا الكبرى في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي.

يذكر أن ماسك الذي امتلك منصة إكس مقابل 44 مليار دولار في أكتوبر 2022، ومؤسس شركة تسلا للسيارات الكهربائية، فضلا عن ستارلينك ونيورولينك، وسبايس إكس شارك في تأسيس OpenAI في 2015، لكنه استقال من منصبه بمجلس الإدارة عام 2018.

وفي نوفمبر الماضي (2023) كشف عن نموذج ذكاء اصطناعي توليدي لشركته الناشئة الجديدة "إكس إيه آي xAI" ، وهو يحمل اسم "غروك (Grok).

أتت تلك الخطوة حينها بعدما أطلق "إكس إيه آي" رسمياً في يوليو الماضي، عقب ضمّ خبراء معلوماتية كانوا يعملون في "أوبن إيه آي" و"غوغل" و"مايكروسوفت" و"تسلا" إلى صفوفها!

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.